جلالة الملك محمد السادس ملك المغرب

....أولاد افرج مسابقات ثقافية بمناسبة ذكرى المطالبة بالاستقلال

أولاد افرج مسابقات ثقافية بمناسبة  ذكرى المطالبة بالاستقلال

 

photo librairi qassar

 ذ.محمد قصار حامل أوراق من بين المشرفين على لجنة المسابقة وهؤلاء ممثلو المدارس يحملون الجوائز تتقدمهم صورة جلالة الملك محمد السادس نصره الله

نظمت بخزانة أولاد افرج يومه الأحد 6 يناير2013 نهائيات المسابقة الثقافية بين المدارس،مدرسة عبدالله الشفشاوني ومؤسسة الجسر للتفوق ومدرسة الوحدة ومدرسة عبدالله بن ياسن،وذلك بمناسبة ذكرى عريضة المطالبة بالاستقلال،علما أنه كانت قد انطلقت أولى المسابقات الأحد الماضي 30 دجنبر 2012،وتم إقصاء كل من مدرستي الوحدة ومدرسة عبدالله الشفشاوني،لكن النهائيات كان الفوز  حليف مؤسسة الجسر للتفوق على نظيرتها مدرسة عبدالله بن ياسين،وقد كان في اللجنة الثقافية الأستاذ محمد قصار عن مؤسسة عبدالله الشفشاوني
 وعن الوحدة الأستاذة جميلة ابو ثقاب،والأستاذ سعيدعن مؤسسة الجسر، وتم التنشيط على يد السيد محمد قديوي إطار بجماعة أولاد افرج رفقة الأستاذات من خزانة الجماعة،وقد تخللت المسابقة كلمات بالمناسبة وأناشيد وطنية،وفي الأخير تم توزيع  الشواهد التقديرية والجوائز على المؤسسة الفائزة،وجوائز رمزية على بقية المدارس المشاركة،وقد حضر خلال الحفل الاختتامي الكاتب العام لجماعة أولاد افرج السيد الرداد احصاين،نيابة عن رئيس جماعة أولاد افرج،وأعضاء من الجماعة وفاعلين وأساتذة

وانتهى الحفل الثقافي في جو من الهدوء والاطمئنان..رافعين برقية الولاء والإخلاص لجلالة الملك محمد السادس نصره الله،طالبين منه تعالى أن يحفظه في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن،وكافة الأسرة الملكية الشريفة

عن منتدى المواقع الوطنية

محمد قصار

0671683972 

Posté par qassarroyale à 18:50 - Commentaires [1] - Permalien [#]


22 août 2014

يتلقى التهاني من رئيس الحكومة وبعض الشخصيات السامية بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لميلاد جلالته

يتلقى التهاني من رئيس الحكومة وبعض الشخصيات السامية بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لميلاد جلالته

الحسيمة, 21-08-2014  -  
بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تقدم للسلام على جلالته اليوم، بالإقامة الملكية بالحسيمة، لتقديم التهاني، رئيس الحكومة، وبعض الشخصيات السامية، المدنية والعسكرية.
جلالة الملك يتلقى التهاني من رئيس الحكومة وبعض الشخصيات السامية بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لميلاد جلالته
21 غشت 2014

    وقد تلقى جلالة الملك، الذي كان مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، التهاني في إطار محدود، نظرا لأن جلالته ، حفظه الله، سبق أن قرر إلغاء جميع الاحتفالات والمراسم التي تقام بهذه المناسبة، على إثر وفاة المشمولة بعفو الله ورضاه، صاحبة السمو الملكي الأميرة للا فاطمة الزهراء، تغمدها الله بواسع رحمته وغفرانه

Posté par qassarroyale à 22:32 - Commentaires [0] - Permalien [#]

جلالة الملك يتوصل ببرقيات تهنئة من عدد من قادة الدول والحكومات الشقيقة والصديقة بمناسبة الذكرى 51 لميلاد جلالته

جلالة الملك يتوصل ببرقيات تهنئة من عدد من قادة الدول والحكومات الشقيقة والصديقة بمناسبة الذكرى 51 لميلاد جلالته

الرباط, 22-08-2014  -  
بمناسبة الذكرى ال 51 لميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، توصل صاحب الجلالة، ببرقيات تهنئة وتبريك من عدد من قادة الدول والحكومات الشقيقة والصديقة

ويتعلق الأمر بالخصوص، بخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله ابن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان ابن عبد العزيز ال سعود ولي عهد المملكة العربية السعودية، وصاحب الجلالة الملك كارل غوستاف، عاهل السويد، وفخامة السيد شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية، وفخامة السيد ممنون حسين، رئيس الجمهورية الإسلامية الباكستانية، وفخامة السيد محمد نواز شريف الوزير الأول الباكستاني

Posté par qassarroyale à 22:28 - Commentaires [0] - Permalien [#]

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال61 لثورة الملك والشعب

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال61 لثورة الملك والشعب

الرباط  -  
في ما يلي النص الكامل للخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، إلى الأمة بمناسبة الذكرى الواحدة والستين لثورة الملك والشعب :
صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال61 لثورة الملك والشعب
20 غشت 2014
" الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.
 
شعبي العزيز،
 
نخلد اليوم، الذكرى الحادية والستين لثورة الملك والشعب المجيدة، ليس فقط لكونها ملحمة وطنية، من أجل الحرية والاستقلال، وإنما لتجديد العهد على جعلها ثورة متواصلة، لتحقيق تطلعاتك المشروعة، وتعزيز مكانة المغرب، كفاعل وازن، في محيطه الجهوي والدولي.
 
فمنذ تولينا العرش، حرصنا على أن يكون التجاوب التلقائي بيني وبينك، عماد بناء مجتمع متقدم ومتماسك، يتسع لكل أبنائه، ويعتز كل مغربي ومغربية بالانتماء إليه.
 
فالوطن للجميع، ومن واجب كل المغاربة، فرادى وجماعات، أن يواصلوا انخراطهم، بعزم وثبات، في الدفاع عن وحدة بلدهم، والنهوض بتنميته.
 
والمغاربة شعب طموح يتطلع دائما لبلوغ أعلى الدرجات، التي وصلت إليها الدول المتقدمة. وهذا الطموح ليس مجرد حلم، ولا يأتي من فراغ، وإنما يستند إلى الواقع، وما حققه المغرب من منجزات ملموسة، في مساره الديمقراطي والتنموي.
 
فأين وصل المغرب اليوم؟ وأين يمكن تصنيف الاقتصاد الوطني بين الدول ؟ وهل يمكن اعتباره بلدا تنافسيا؟ أم يمكن وضعه ضمن الدول الصاعدة؟
 
معروف أنه ليس هناك نموذج محدد للدول الصاعدة. فكل بلد يواصل مساره التنموي الخاص، حسب موارده البشرية والاقتصادية والطبيعية، ورصيده الحضاري، وحسب العوائق والصعوبات التي تواجهه.
 
غير أن هناك معايير ومؤهلات ينبغي توفرها، للانضمام إلى هذه الفئة من الدول. وتتمثل، على الخصوص، في التطور الديمقراطي والمؤسسي، والتقدم الاقتصادي والاجتماعي، والانفتاح الجهوي والدولي.
 
شعبي العزيز،
 
كما هو معلوم، لا يمكن لأي دولة أن تنتقل، بين عشية وضحاها، من مرتبة إلى أخرى، وإنما باستثمار التطورات الإيجابية التي راكمتها عبر تاريخها.
 
والمغرب نموذج لهذه التراكمات. فخلال 15 سنة الأخيرة، تمكن من ترسيخ مساره الديمقراطي، وتوطيد دعائم نموذج تنموي، مندمج ومستدام، يقوم على المزاوجة بين المشاريع الهيكلية، والنهوض بالتنمية البشرية والمستدامة.
 
لقد عرف الاقتصاد الوطني تحولا عميقا في بنيته، وتنوعا كبيرا في مجالاته الإنتاجية، وحقق نسبة نمو مرتفعة وقارة، وتمكن من الحفاظ على التوازنات الكبرى، رغم تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية. 
 
 
وفي هذا الإطار، مكنت الاستراتيجيات القطاعية من تحقيق نتائج ملموسة، ساهمت في وضوح الرؤية، وفي إعادة تموقع الاقتصاد الوطني، على الصعيد الجهوي والدولي.
 
وعلى سبيل المثال، فقد ساهم مخطط المغرب الأخضر ومخطط أليوتيس، في حصول المغرب على جائزة المنظمة العالمية للأغذية والزراعة، لبلوغه أهداف الألفية، المتعلقة بمحاربة الفقر والمجاعة، سنتين قبل الموعد المحدد لها.
 
وذلك لما يقومان عليه من توازن بين المشاريع الكبرى، ذات المردودية العالية، وبين تشجيع الفلاحة المعاشية والتضامنية، والصيد التقليدي، واعتبارا لدورهما في تحسين الدخل بصفة دائمة.
 
كما ساهم مخطط الإقلاع الصناعي، الذي يرتكز على مقاربة مندمجة، بما فيها توفير التكوين المهني المناسب، مدعوما بالنقلة النوعية، التي حققها القطاع التجاري والمالي، والاقتصاد الرقمي، في تعزيز مكانة الاقتصاد الوطني، على الصعيد القاري.
 
وإذا كانت البنيات التحتية من الدعائم الأساسية التي تقوم عليها الاقتصادات الصاعدة، فإن ما يتوفر عليه المغرب من منجزات، في هذا المجال، قد ساهم في الرفع من تنافسية المقاولات والمنتوجات الوطنية.
 
كما تعززت جاذبية الاقتصاد الوطني، بفضل الجهود المتواصلة، لتحسين مناخ الأعمال، وإحداث أقطاب اقتصادية تنافسية، كالقطب الصناعي ملوسة - طنجة.
 
وإننا لنعبر عن ارتياحنا للمساهمة الفاعلة لعدد من مقاولات القطاع الخاص، والمؤسسات العمومية، في النهوض بالاقتصاد الوطني على الصعيدين الداخلي والخارجي.
 
ويعد المكتب الشريف للفوسفاط نموذجا في هذا المجال، لما يتوفر عليه من استراتيجية وطنية ودولية ناجعة، ووضوح الرؤية، وحسن التدبير والنجاعة. وهو ما أكد انخراط المغرب في السوق العالمي للفوسفاط، الذي أصبح رهانا كونيا، لارتباطه الوثيق بالأمن الغذائي.
 
ومن أهم الدعامات، التي تقوم عليها الاقتصادات الصاعدة، الارتكاز على التنمية المستدامة، والاستفادة من الفرص التي يتيحها الاقتصاد الأخضر.
 
فقد عرف مجال الطاقات المتجددة، نقلة نوعية، نتيجة المشاريع الكبرى التي أطلقناها، بالإضافة إلى اعتماد استراتيجية النجاعة الطاقية، وسياسة طموحة لتعبئة الموارد المائية.
 
ويعتبر المخطط المغربي للطاقة الشمسية والريحية، دليلا آخر على قدرتنا على رفع التحديات، وذلك بفضل الرؤية الواضحة والاستباقية، والتخطيط المحكم، للأسبقيات الملحة، بما يضمن تلبية الحاجيات الطاقية لبلادنا، وتقليص التبعية للخارج، بالاعتماد على استغلال إمكاناتنا من موارد الطاقات المتجددة.
 
وإذا كان المغرب يحتاج لبعض الجهود فقط، لمواصلة السير بخطى واثقة، للانضمام إلى الدول الصاعدة، فإن سياسة الانفتاح الاقتصادي قد عززت مكانته كمحور للمبادلات الدولية.
 
وهو ما تعكسه الشراكات المثمرة، سواء مع الدول العربية، وخاصة مع دول مجلس التعاون الخليجي، أو مع دول إفريقيا جنوب الصحراء، حيث يعد المغرب ثاني مستثمر بإفريقيا.
 
وذلك بالإضافة إلى الوضع المتقدم، الذي يربط المغرب بالاتحاد الأوروبي، واتفاقيات التبادل الحر مع عدد كبير من الدول، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، والشراكة الاستراتيجية التي نعمل على تعميقها مع روسيا، إضافة إلى الشراكة التي نحن بصدد بلورتها مع الصين.
 
كما أن المغرب يعد صلة وصل أساسية في التعاون الثلاثي ومتعدد الأطراف، وخاصة من أجل ضمان الأمن والاستقرار، والتنمية بإفريقيا.
 
شعبي العزيز،
 
إن المكاسب والمنجزات التي تم تحقيقها، لا ينبغي أن تكون دافعا للارتياح الذاتي، بل يجب أن تشكل حافزا قويا على مضاعفة الجهود والتعبئة الدائمة.
 
فالاقتصاد المغربي إما أن يكون صاعدا، بفضل مؤهلاته، وتضافر جهود مكوناته. وإما أنه سيخلف موعده مع التاريخ.
 
لقد بلغ نموذجنا التنموي مرحلة من النضج، تجعله مؤهلا للدخول النهائي والمستحق ضمن الدول الصاعدة. إلا أن السنوات القادمة ستكون حاسمة لتحصين المكاسب، وتقويم الاختلالات، وتحفيز النمو والاستثمار.
 
فهل هذا النموذج قادر على التقدم وعلى رفع التحديات والعوائق التي تواجهه؟
 
إذا كانت الدول ترتكز، بالأساس، على تنافسية مقاولاتها، وخاصة تلك التي تصدر منتوجاتها للأسواق الدولية، فإن الاقتصاد المغربي يسجل، مع الأسف، تأخرا ملحوظا، بسبب تشتت وضعف النسيج الصناعي، ومنافسة القطاع غير المنظم.
 
إن هذا الوضع يتطلب تطوير مجموعات ومقاولات قوية، تعزز مناعة الاقتصاد الوطني، سواء لمواجهة المنافسة الدولية، أو من أجل تطوير شراكات مع المقاولات الصغرى، للنهوض بالتنمية، على المستوى الوطني.
 
ويعد توفير الموارد البشرية المؤهلة أساس الرفع من التنافسية، للاستجابة لمتطلبات التنمية، وسوق الشغل، ومواكبة التطور والتنوع، الذي يعرفه الاقتصاد الوطني.
 
وكما لا يخفى على أحد، فإن الحكامة الجيدة هي عماد نجاح أي إصلاح، والدعامة الأساسية لتحقيق أي استراتيجية لأهدافها.
 
فإلى أي حد يمكن لنظام الحكامة، في القطاعات الإنتاجية المغربية، أن يساهم في تأهيل وتطوير الاقتصاد الوطني؟
 
صحيح أن اللحاق بركب الدول الصاعدة لن يتم إلا بمواصلة تحسين مناخ الأعمال، ولاسيما من خلال المضي قدما في إصلاح القضاء والإدارة، ومحاربة الفساد، وتخليق الحياة العامة، التي نعتبرها مسؤولية المجتمع كله، مواطنين وجمعيات، وليست حكرا على الدولة لوحدها.
 
كما ينبغي أيضا تعزيز الدور الاستراتيجي للدولة، في الضبط والتنظيم، والإقدام على الإصلاحات الكبرى، لاسيما منها أنظمة التقاعد، والقطاع الضريبي، والسهر على مواصلة تطبيق مبادئ الحكامة الجيدة، في جميع القطاعات.
 
 
شعبي العزيز،
 
يتميز المسار التنموي لعدد من الدول الصاعدة بظهور أعراض سلبية، تتمثل في توسيع الفوارق بين الطبقات الاجتماعية.
 
لذا، فإننا حريصون على تلازم التنمية الاقتصادية، مع النهوض بأوضاع المواطن المغربي.
 
ذلك أننا لا نريد مغربا بسرعتين : أغنياء يستفيدون من ثمار النمو، ويزدادون غنى وفقراء خارج مسار التنمية، ويزدادون فقرا وحرمانا.
 
وفي هذا الإطار، تندرج برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي عبرت عدة دول عن رغبتها في الاستفادة من تجربتها، وكذا الجانب الاجتماعي للمخططات القطاعية، التي تعطي أهمية خاصة للتنمية المحلية والبشرية.
 
لقد أردنا أن نبين ونؤكد ما هو معروف عن المغاربة، من جد وتفان في العمل. وقد أثبتوا فعلا قدرتهم على العطاء والإبداع، كلما توفرت لهم الوسائل اللازمة، والظروف الملائمة، للقيام بأي عمل، كيفما كان نوعه، صغيرا أو كبيرا، فكريا أو يدويا، وذلك رغم آفة البطالة. 
 
ويظل العنصر البشري هو الثروة الحقيقية للمغرب، وأحد المكونات الأساسية للرأسمال غير المادي، الذي دعونا، في خطاب العرش، لقياسه وتثمينه، نظرا لمكانته في النهوض بكل الأوراش والإصلاحات، والانخراط في اقتصاد المعرفة.
 
وإن ما حققه المغرب من تقدم، ليس وليد الصدفة، بل هو نتاج رؤية واضحة، واستراتيجيات مضبوطة، وجهود وتضحيات جميع المغاربة.
 
وفي هذا الإطار، نشيد بالحكومات المتعاقبة، إلى اليوم، وبروح الوطنية الصادقة، والمسؤولية العالية، التي أبانت عنها، خلال تدبير أمور البلاد.
 
ونود التنويه أيضا بالدور الهام للمقاولات المواطنة، في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.
 
كما نشيد بالدور المتزايد لمنظمات المجتمع المدني، لمساهمتها الفعالة في دينامية التنمية.
 
ونخص بالتقدير والإشادة الأحزاب السياسية والنقابات الجادة، التي كرسها الدستور كفاعل أساسي لا محيد عنه، في الدولة والمجتمع، اعتبارا لرصيدها النضالي، ولما تتحلى به من وطنية صادقة، وروح المواطنة المسؤولة، في معالجة القضايا الكبرى للأمة.
 
كما نتقدم لكل المنظمات النقابية بعبارات الشكر، على دورها الكبير، في توطيد السلم الاجتماعي، بمفهومه الشامل، خلال 15 سنة الأخيرة، دون، بالطبع، التفريط في مبادئها الثابتة، دفاعا عن الحقوق والمصالح الاجتماعية والاقتصادية للطبقة العاملة.
 
لذا، فقد استجبنا للملتمس المرفوع إلينا، من قبل المنظمات النقابية، بخصوص تمثيليتها بمجلس المستشارين، الذي كان في الصيغة الأولى لمشروع الدستور الجديد، عبارة عن غرفة لممثلي الجماعات الترابية فقط.
 
كما أننا حريصون على مواصلة القيام بدورها المجتمعي والتنموي، في التزام بواجباتها الوطنية، في البناء والإصلاح، والسلم الاجتماعي، بقدر استفادتها مما يخوله لها القانون من حقوق.
 
ولا يفوتنا، أن نوجه تحية تقدير لنساء ورجال التعليم، وخاصة بالعالم القروي، على جهودهم من أجل تكوين أجيال من الأطر المؤهلة، التي ساهمت بنصيبها في النهوض بالأوراش التنموية، ولما يقدمونه من تضحيات في سبيل تربية الأجيال الصاعدة.
 
شعبي العزيز،
 
إن كسب رهان اللحاق بركب الدول الصاعدة ليس مستحيلا، وإن كان ينطوي على صعوبات وتحديات كثيرة.
 
والمغرب، ولله الحمد، يتوفر على جميع المؤهلات، لرفع هذه التحديات. وفي مقدمتها شبابه، الواعي والمسؤول.
 
ولنا اليقين، بأن شبابنا وشاباتنا قادرون، بما يتحلون به من روح الوطنية، ومن قيم المواطنة الإيجابية، ولما يتوفرون عليه، من عبقرية خلاقة، على النهوض بتنمية بلادهم، ورفع تحديات دخولها نادي الدول الصاعدة.
 
وبذلك نواصل جميعا حمل مشعل الثورة المتجددة للملك والشعب، في تلاحم وثيق بين مكونات الأمة، ووفاء دائم للأرواح الطاهرة، لكل من بطلها الخالد، جدنا المغفور له جلالة الملك محمد الخامس، ورفيقه في الكفاح، والدنا المنعم جلالة الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواهما، ولشهداء المقاومة والتحرير الأبرار.
 
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

Posté par qassarroyale à 22:19 - Commentaires [0] - Permalien [#]

21 août 2014

وزارة التربية الوطنية:مهن التربية والتكوين تساؤلات من حيث الخصاص 2014/2015

وزارة التربية الوطنية:مهن  التربية والتكوين

تساؤلات من حيث الخصاص 2014/2015

يتساءل الكثير والكثير سعادة وزير التربية الوطنية عن الخصاص الكبير الذي يعرفه حقل التعليم بصفة عامة من حيث الأطر،عدد كبير سيغادر إما عن طريق التقاعد بنوعيه،أونتيجة أحداث وأسباب متنوعة قد يفوق العدد المتصور من طرف الوزارة،لكن أهل الميدان يرون أنه على الوزارة استدراك هذا الخصاص قبل الأوان ولا تنتظر من أن رجال التعليم سيكملون الستة الأشهر الموالية ولا تنتظر تمديد التقاعد،الوزارة واجب وملزم عليها أن تخرج من هذه التكهنات التي لم تخرج بعد إلى الواقع،ويجب أن تأخذ على عاتقها كل الاحتمالات،وكيفما كان الحال 3000 منصب وما يقارب لا تكفي ولا تسد جعة ماء ولا رمق العيش إذا ما تم استيعاب الخصاص الكبير..لأن الوزارة كانت ومنذ تولي السيد محمد الوفا تعرف خصاصا لكن استدرك سيادته المسألة لما طالب ب15000منصب جديدة لكن نظرا للميزانية المتحكمة برمج لوزارة التربية الوطنية 8000 منصب وفي السنة الموالية مثلها تقريبا لكن تفاقم الخصاص بأضعاف  هذه السنة في عهد الوزير الجديد.. حيث هذه السنة تفاجأ الجميع لما برمجت 3000 منصب للتعليم فقط مع إضافة فئة سابقة من أساتذة سبق أن نجحوا في المباراة السابقة مما زاد في الطين بلة..بالله عليكم راجعوا معنا هذه النسب المتراكمة وما نراها إلا تراجعا إلى الوراء من حيث المناصب المخولة لوزارة التعليم..وبالتالي وضعت الوزارة من خلال مباراة مهن التربية والتكوين2014 اللائحة الرسمية وبجانبها لائحة الانتظار مرتبة حسب الاستحقاق ... طيب هذا جميل ... لقد انتبهت إليه الوزارة المحترمة..وماذا لوتمت إضافة لوائح الانتظار إلى اللوائح الرسمية فهل العدد كاف؟الجواب شيئا ما وهذه مقترح جيد جدا ... لكن على الوزارة أكثر من هذا المطالبة بالمزيد حتى لا تعود إلى الترقيع وهذا النوع لا يصلح نهائيا للتعليم الجديد فهل موظف بالجماعة أو بقطاع خارج عن التعليم يستطيع بدون تكوين تعليم فلذات اكبادنا.؟.هذا أكبر خطأ ترتكبه الوزارة مع احترامنا لها ..لكن تعذرلأنها كانت ملزمة على هذا من حيث الخصاص ومن حيث سد الفراغ لكن لا يعذرها أحد إذا عاودت الترقيع

يا وزارة أمامك مباراة مرت أمامك ولديك أسماء كثيرة مرشحة للامتحان الشفوي فخذي ما طاب لك وما يكفيك سواء من لوائح الانتظار أو من الغير المسجلين بلوائح الانتظار وأقصد الناجحين في الامتحان الكتابي لمهن التربية والتكوين شريطة ترتيبهم باستحقاق حتى تعم الشفافية والنزاهة وسد الخصاص في السنوات المقبلة وبالتالي تكون الوزارة قد حققت انتصارا كبيرا لا سيما وأن التسجيلات الجديدة والبكالوريا المهنية واللغات وفي مقدمتها الإنجليزية ستأخذ حيزا كبيرا من هذا الخصاص في مؤسساتنا التعليمية المغربية

عن منتدى المواقع الوطنية

مجموعة تربوية

Posté par qassarroyale à 10:55 - Commentaires [0] - Permalien [#]



17 août 2014

صاحبة السمو الملكي الأميرة للاأسماء تترأس

 

‎#أنشطة أميرية
الأميرة الجليلة الشريفة للا أسماء العلوي شقيقة ملكنا المحبوب محمد السادس
حفظه الله و أيده بنصره المبين وسلطانه المتين
للا أسماء أميرة هادئة ذات نجومية سطعت لها كل جوانب التقدير و الإحترام
و التقدير و الإمتنان لما توليه سموها للأطفال الصم من عطف و رعاية
حفظ مولانا الهمام القائد المربي و حفظ الله الأميرة للا أسماء
الله يباك في اعمر سيدي و الله يبارك في اعمر للا
مولاي هشام المنديلي العلوي‎

 

 

صاحبة السمو الملكي الأميرة للاأسماء التقطت سموها الكاميرا وهي تساعد الأطفال الصم في أكثر من مناسبة،وإليها يرجع الفضل في خروج هذه الفئة من الأطفال من عالم صامت إلى عالم ينتعش فيه كل طفل يعاني من هذه العاهة المستدامة  بالسلم والسلامة  والهناء والسعادة  والسير به  قدما إلى عالم  تتوفر فيه الصحة والطمأنينة مثل ما يعيش ويسعد أقرانه الأطفال في الشارع و المدرسة وحتى في ميدان العمل..

كل التقدير لسموها  وللمجهودات الجبارة التي تقوم بها دوما داخل وخارج الوطن،وكل الشكر والامتنان لما تسعى إلى تحقيقه عن قرب وعن بعد للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ،راجيا أن نحظى من سموها حسب العنوان أسفله من دعوة جمعيتنا للحضور في كل المناسبات والندوات والمؤتمرات التي تشارك وتترأسها سموها حفظها الله

كما نرفع لسموها الشكر والامتنان باسم جمعيتنا الصحراوية ،وباسم منتدانا الوطني الذي منه هذا الموقع الوطني،كما نرفع تهانينا لجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة العناية البليغة والمهمة على يد شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة للاأسماء،وأن يحفظ جلالته في ولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن،وصنوه الأمجد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد،وكافة الأسرة الملكية الشريفة،إنه سميع مجيب الدعوات والسلام على المقام العالي بالله

محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

ورئيس الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة

فرع جهة دكالة عبدة

0671683972

qassary@gmail.com

Posté par qassarroyale à 19:03 - Commentaires [0] - Permalien [#]

16 août 2014

...عاجل إلى السيد وزير التربية الوطنية

عاجل إلى السيد وزير التربية الوطنية

وزارة التربية الوطنية وضآلة نسبة أساتذة تكوين فوج 2014 رسالة للسيد رشيد بلمختار

 

وزير التربية الوطنية والتكوين المهني

 

لم أكن لأتحدث عن النسبة  الضئيلة والقليلة من المناصب المخولة لوزارة التربية الوطنية خاصة ما يتعلق بولوج مهن التربية والتكوين  يوليوز 2014،لو لم أجد مجموعات هنا وهناك في القرى والمدن تتحدث عن  هذا الرقم الضئيل وأكثر من ضئيل جدا مقارنة مع السنوات الفائتة ،3000 منصب بدل 8000 أو ما يقارب،في الوقت الذي كان السيد الوزير السابق محمد الوفا رغم 8000 المخصصة آنذاك كان يشتكي ويطلب بإلحاح من وزارة الاقتصاد والمالية ومن الوزارة الأولى رفع حصة المناصب المخولة للوزارة لأن آنذاك كان النقص يتجاوز 15000 منصب لكن للضرورة أحكام كما يقال اكتفى بتخصيص 8000 لسنة 2012 وحوالي 7000 لسنة 2013 لكن نتفاجأ جميعا بقرارات السيد الوزير الحالي رشيد بلمختار ب 3000 منصب تقريبا مع إضافة طبعا الأساتذة المنضوين في اللائحة الإضافية ولكن هذا غير مقنع لأنهم هم كذلك تركوا أقساما   ،وتلاميذ بدون أساتذة،وهم محسوبون على اللائحة السابقة هذا يعني هناك نقص كبير وملحوظ،وكوجهة نظر:لازم على السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني التدخل من أجل استدراك الأمر من أجل رفع نسبة النجاح من مباراة مهن التربية والتكوين لسنة 2014،وبضم لوائح الانتظار للناجحين فورا لأنه رغم ذلك غير كافية،ورغم ذلك ستقدم الوزارة لا محالة على عملية الترقيع،وللتاكيد لا تقولوا أنكم كونتم 10000 منصب احتياطية /الربنامج الوزاري،فهذا غير مجدي وغير مقنع فلا بد أن يمر كل أستاذ بمهن التربية والتكوين وعن طريق المباراة،وبدون ذلك ليس التعليم من نصيب كل من هب ودب..لان هذا من أسباب الفشل الدراسي خاصة لما ترقع الوزارة رجل التعليم بموظف جماعاتي  أو أنه بمجرد موجز من ضمن 10000 السابقة،وهذا خطآ كبير ترتكبه وزارة التعليم إذا ما استمرت في هذا الباب،والأيام القادمة والقريبة جدا ستوضح هذا المسار الحقيقي الناجح الذي تقترحه فعاليات المجتمع المدني ومن لها إلمام كبير بماهو تربوي بل إن أكثرهم يعمل في حقل التعليم..وله احتكاك كبير بالتعليم وتجربة عالية في التربية والتكوين فيتمنى الجميع أن تتفهم الوزارة الأمر الذي يعتبر خطيرا في حد ذاته  بالتنسيق مع المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي والجهات المعنية،علما أن نسبة المتقاعدين ستكون سنة 2014 و2015 خيالية وقد تنذر كذلك بهزالة التعليم وبأطره ماديا ومعنويا،وحتى لا نفاجأ جميعا بأخطار ما هو منتظر وسيحدث بالتأكيد ..لذلك على السيد الوزير التصدي له بكل عزم وحزم تدخلا شريفا وعاجلا باتباع ماسبق ذكره مع المناداة على المسجلين بلوائح الانتظار بإشعارهم حالا قبل انشغالهم بجهات أخرى وبالتالي إضافة أسماء جديدة  ممن يليهم حسب الاستحقاق لتعزيز  ورفع نسبة النجاح النهائية  ;وبالتالي نشر النتائج النهائية والرسمية بعد التعديل على الموقع الوزاري لأنه مازال العديد ينتظر الجديد..علما ان المدارس ستفتح أبوابها  بعد أسابيع قليلة

عن منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

Posté par qassarroyale à 22:22 - Commentaires [0] - Permalien [#]

14 août 2014

جلالة الملك يهنئ الرئيس الباكستاني بمناسبة العيد الوطني لبلاده

جلالة الملك يهنئ الرئيس الباكستاني بمناسبة العيد الوطني لبلاده

الرباط  -  
بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس، برقية تهنئة إلى السيد ممنون حسين، رئيس الجمهورية الإسلامية الباكستانية، وذلك بمناسبة تخليد بلاده لعيدها الوطني.

   وأعرب جلالة الملك، في هذه البرقية، عن أحر التهاني وأصدق المتمنيات للرئيس ممنون حسين بموفور الصحة والسعادة، وللشعب الباكستاني الشقيق بمزيد من التقدم والازدهار.

   كما أعرب جلالة الملك، بهذه المناسبة السعيدة، عن اعتزاز جلالته بما يجمع البلدين من أواصر الأخوة الإسلامية والتعاون المثمر والتقدير المتبادل، مؤكدا جلالته حرصه القوي على مواصلة العمل سويا مع الرئيس ممنون حسين ومع الحكومة الباكستانية "من أجل تعزيز هذه العلاقات، وتوسيع مجالاتها، لما فيه خير شعبينا الشقيقين، ولما يسهم في تعزيز جسور التعاون والتضامن بين دول عالمنا الإسلامي".

Posté par qassarroyale à 17:00 - Commentaires [0] - Permalien [#]

جلالة الملك يهنئ السيد رجب طيب أردوغان بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية تركيا

جلالة الملك يهنئ السيد رجب طيب أردوغان بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية تركيا

الرباط, 12-08-2014  -  
بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى فخامة السيد رجب طيب أردوغان بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية تركيا.

   وعبر جلالة الملك، في هذه البرقية، للسيد أردوغان عن أحر تهانئ وأصدق متمنيات جلالته بموصول التوفيق لتحقيق تطلعات الشعب التركي الشقيق إلى المزيد من التقدم والرفعة والرخاء.

   ومما جاء في هذه البرقية "إن انتخابكم رئيسا لتركيا، في الجولة الأولى لأول اقتراع رئاسي مباشر، ليجسد بحق الثقة الكبيرة التي تحظون بها من قبل شعبكم الشقيق، وما يكنه من تقدير لخصالكم الإنسانية الرفيعة، وحنكتكم السياسية العالية، وكذا لما حققتموه لبلدكم من منجزات هامة على درب التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

   وعبر جلالة الملك عن ثقته بأن السيد أرودغان سيواصل خلال هذه الولاية جهوده من أجل تحقيق المزيد من المكتسبات للشعب التركي الشقيق، مبرزا أنها ستشكل مرحلة جديدة وواعدة للعمل سويا بهدف توطيد العلاقات المتميزة القائمة بين البلدين، وإغناء الرصيد المشترك للشعبين الشقيقين، اللذين يتقاسمان القيم المثلى للأخوة الإسلامية، والقائمة على التعاون المثمر والحوار البناء، والتقدير المتبادل، والتي ظلت تشكل على الدوام أساس ومنطلق الروابط التاريخية المشتركة، وعززت باستمرار قدرة البلدين على مواجهة مختلف التحديات، والاسهام في توطيد جسور التواصل والتضامن، سواء داخل الفضاء المتوسطي، أو بين بلدان الأمة الإسلامية.

Posté par qassarroyale à 16:58 - Commentaires [0] - Permalien [#]

‏الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب .. محطة وضاءة في مسيرة الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب .. محطة وضاءة في مسيرة الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

 

الرباط /13 غشت 2014 /ومع/ يخلد الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة، يوم غد الخميس، في أجواء من الحماس الوطني والتعبئة الشاملة صيانة للوحدة الترابية، الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب، التي تشكل محطة وضاءة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية.

وأبرزت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في بلاغ بالمناسبة، أن تخليد هذه الذكرى الوطنية الغالية مناسبة للتأكيد على إجماع الشعب المغربي على التعبئة المستمرة تحت القيادة الحكيمة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في سبيل صيانة الوحدة الترابية في ظل السيادة الوطنية وتثبيت المكاسب الوطنية ومواصلة الأوراش الاقتصادية والاجتماعية، موازاة مع الإصلاحات السياسية والمؤسساتية المفتوحة عبر التراب الوطني وعلى امتداد الأقاليم الجنوبية التي تشهد طفرة نوعية في سياق التنمية الشاملة والمستدامة بكل أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبشرية.

وأكدت المندوبية السامية أنها وهي تخلد هذه الذكرى المجيدة، التي تجسد صفحة مشرقة في تاريخ النضال الوطني الذي خاضه المغاربة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية، لتتوخى إبراز قيم الروح الوطنية والمواطنة الصالحة التي تنطق بها بطولات وروائع الكفاح الوطني دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية والمقومات التاريخية والحضارية، واستلهام دروسها وعبرها لمواصلة مسيرات الحاضر والمستقبل التي يرعاها ويقودها جلالة الملك محمد السادس في سبيل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وإنجاز المشروع المجتمعي الحداثي والديمقراطي والنهضوي بالبلاد.

وفي استرجاع تاريخي، ذكرت المندوبية بأنه في يوم 14 غشت 1979 وفدت على عاصمة المملكة الرباط وفود علماء ووجهاء وأعيان وممثلي وشيوخ سائر قبائل إقليم وادي الذهب لتجديد وتأكيد بيعتهم لأمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، جلالة المغفور له الحسن الثاني، قدس الله روحه، معبرين عن تعلقهم بأهداب العرش العلوي المجيد وولائهم وإخلاصهم للجالس عليه على هدي آبائهم وأجدادهم، واصلين الماضي بالحاضر ومؤكدين تمسكهم بمغربيتهم وتشبثهم بالانتماء الوطني وبوحدة التراب المقدس من طنجة إلى الكويرة، مفوتين ومحبطين مخططات ومناورات خصوم الوحدة الترابية للبلاد.

وقد ألقت وفود مدينة الداخلة وإقليم وادي الذهب بين يدي جلالة المغفور له الحسن الثاني، طيب الله مثواه، نص البيعة الخالدة، معلنة ارتباطها الوثيق والتحامها الدائم بالمغرب

Posté par qassarroyale à 16:48 - Commentaires [0] - Permalien [#]



Fin »