جلالة الملك محمد السادس ملك المغرب

دعاء إلى ملك المغرب محمد السادس نصره الله

دعاء إلى ملك المغرب محمد السادس نصره الله 

Résultat de recherche d'images pour

 

من مواطن غيور

محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

0671683972

 

جلالة الملك محمد السادس نصره الله

  سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله

وبعد


• " الحمد لله أولاً وآخراً.. الحمد لله ظاهراً وباطناً..الحمد لله أبداً أبداً.. الحمد لله حمداً كثيراً.. الحمد لله قدر نعمه العظيمة.. الحمد لله بديع السموات والأرض..الحمد لله مجري السحاب.. الحمد لله منزل الأمطار.. الحمد لله هازم الأحزاب.. الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة

ربي ما اعظمك وما أحلمك احفظنا في ملكنا محمد السادس نصره الله

ربي ما أكرمك وما أجودك اجعل ملكنا محمد السادس أجود الملوك والرؤساء عبر العالم وكثر جوده ونصره

ربي ما أحلمك على العاصين،وما أرأفك على العصاة،اللهم ارأف بملكنا و احمنا  نحن بظله وانصره على القوم الظالمين

ربي ما أرأف حجتك،وما أوضح بيانك،الله احفظ ملكنا محمد السادس بنصرك المبين معززا مكرما

ربي ما أعظم سلطانك،اللهم احفظ  مولانا السلطان ومهدئ الأوطان امير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس

ربي ما أرحمك،فملكنا رحيم بالبلاد والعباد اللهم أنزل  الرحمة على جلالته ،وعلى فقيدي العروبة  الملكين الراحلين ، محمد الخامس والحسن الثاني شآبيب الرحمة والغفران وارحمنا وارحم جميع المسلمين في كل بقاع الأرض ومغاربها

ربي ما أجود عطاءك فاجعل ملكنا من أصحاب الجود والعطاء ومن أجود الخلق والبشرمن أمة نبينا محمد "ص" واجعل جلالته ونحن من المبشرين بالجنة يا رب العالمين

ربي ما أرحمك بالمؤمنين،لك الحمد يا ربنا  أبدا ابدا

لك الحمد إذا رضيت،ولك الحمد بعد الرضا

و لك الحمد ما أحييتنا

 

اللهم ربنا خالقنا ومصورنا وهادينا و مصلحنا، يا من إذا وعد توفيت يا حبيب التائبين يا حبيب التائبين يا صاحبي في شدتي يا رحيم بالعصاة يا من تقبل العصاة وترضى عن المسيئيين ربنا ما عصيناك استهزاء بعقابك ولكن جهلا منا وأعاننا جهلنا وسترك المرخى علينا فتب  على ملكنا  والأسرة الملكية ونحن خدام جلالته المطيعين  يا تواب يا رحيم يا عفو يا رحيم ". امين امين


• " اللهم اختم لنا هذا الشهر المبارك برضوانك، وأجرنا فيه من عقوبتك ونيرانك، وجُدْ علينا بفضلك ورحمتك ومغفرتك وامتنانك، وهب لنا ما وهبته لأوليائك، وفي مقدمتهم أمير المؤمنين وحامي الملة والدين مولانا جلالة الملك محمد السادس المحفوظ بالذكر الحكيم ،واجعلنا ممن وفرت له أقسامه فأسعدته بطاعتك فاستعد لما أمامه، برحمتك يا أرحم الراحمين! اللهم اجعلنا عند ختمه من الفائزين، وعند الثواب من الحائزين، وعند النعماء من الشاكرين، وعند البلاء من الصابرين، ولا تجعلنا ممن استهوته الشياطين، فقذفته في الجحيم، برحمتك يا أرحم الراحمين"

 

• " اللهم الشهر الذي انزلت فيه القرآن وانزلت فيه ايات بينات من الهدى والفرقان اللهم ارزقنا صيامه واعنا على قيامه واجعل الله فيما تقضي من الامرالمحتوم وفيما تفرق من الأمرالحكيم في ليلةالقدرمن القضاء الذي لايرد ولا يبدل ان تكتب ملكنا محمدنا السادس ونحن خدامه الأوفياء ،من العتقاء من النار وان تكتبنا وجلالته من حجاج بيتك الحرام المبرور حجهم، والمشكورسعيهم ،والمغفورذنوبهم، المكفرعنهم سيئاتهم، واجعل فيما تقضي وتقدران تطيل عمر جلالة الملك محمد السادس وتوسع عليه من الرزق الحلال يارب العالمين "،وأن تحفظ جلالته في ولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن،وشقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة  للاخديجة ،وصاحبة السمو الملكي الاميرة للاسلمى،وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد،وكافة الأسرة الملكية الشريفة،إنه سميع مجيب الدعوات والسلام على المقام العالي بالله

 

محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

 

0671683972

qassary@gmail.com

 

____________________________________________________

 

 

 

 

 

محمد الخامس وفجر الاستقلال//قصيدة - YouTube

https://www.youtube.com/watch?v=ZbDAsi3I6A8
Il y a 16 minutes - Ajouté par Mohammed Qassar
الملك محمد الخامس طيب الله ثراه وفجر الاستقلال..قصيدة يحكيها لنا الشريف الحاج الكبير الإدريسي،حاوره المشرف على منتدى المواقع
الوطنية المهتمة  بالأنشطة الملكية
------------------------------------------

نداء إلى جلالة الملك محمد السادس 

من أجل دعم تفويت السكنيات المخزنية

 

 

نداء على لسان مئات الموظفين المتداولة رسائلهم على المواقع الإلكترونية وعبر المنابر الإعلامية..المئات بل الآلاف من يرفعون الرسائل والطلبات إلى المصالح المختصة..والوزارات المسؤولة ومنها وزارة الاقتصاد والمالية ووزارة التربية الوطنية ووزارة الفلاحة،وغيرها من أجل تفويت المساكن المخزنية المتواجدة على تراب الأملاك المخزنية والخارجة عن سورالإدارات والمؤسسات،أي الغير التابعة لا للمدير ولا للحارس ولا للمسؤول الإداري  لكن للموظفين التابعين لمختلف القطاعات كالمعلمين(الأساتذة)،ومن الوزارات من تساهلت مع طريقة التفويت ولم تبق إلا بعض المعلومات التقنية ليتم التفويت بصفة نهائية،لكن بالعكس ما تزال بعض الجهات مسرة على المماطلة وعدم رفع اليد عن هذه السكنيات من الوزارات الوصية  خاصة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني،حيث يعتبرونها مساكن للمعلمين يجب إفراغها..لكن الصحيح أن هذه السكنيات أصلا تابعة للأملاك المخزنية وقابلة للتفويت كما هو منشور بالجريدة الرسمية،ورغم هذا الاعتراف رفعت وزارة التربية الوطنية شكايتها للمحاكم عبر المملكة وتركت المئات بل الآلاف من المعلمين بالخصوص يتعاقبون على ملفاتهم داخل أقسام المحاكم وفي جلسات أدت بالبعض إلى الإفراغ بالقوة العمومية،نموذجا الحي الإداري بأولاد افرج إقليم الجديدة للمسمى(م.ب)ولم تترك له الفرصة حتى للبحث عن اكتراء مسكن رغم أنه عمر في التعليم أكثر من 40 سنة تفانيا من أجل الوطن علما أنه لا يملك سكنا شخصيا ،وليس هذا الوحيد بل الكثير منهم من هم مهددون بالإفراغ واللائحة طويلة  ومنها مانشرته الوزارة  السنوات السابقة..وسيقع لهم مثل ما وقع لسابقهم وهذه مهزلة يتعرض لها موظف ممثل في رجل التعليم لا لشيء سوى أنه عزم على اقتناء هذا السكن على حساب التفويت وهذ واقعي لأنه كان يسدد الكراء وقام بترميمه بعدما كان في حسبانه أن عملية التفويت ستشمل هذه المساكن المخزنية لكن لا شيء لحد الآن،،علما أن هذه السكنيات أصبحت قديمة أي منذ الخمسينات والستينات فلا حاجة للوزارة بها اللهم إن تم تفويتهالأصحابها فستستفيد الدولة وسيستفيد صاحب المسكن لأنه إذا تم طرد فرد واحد فسيتشرد عشرة أفراد

 

لذلك فأمر جلالة الملك محمد السادس نصره الله هو النهائي وينتظر الجميع الالتفاتة الملكية من أجل إعطاء أمره الشريف من أجل التفويت  والنصر لأمير المؤمنين

 

 

 عن منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

 

 

Posté par marocnow à 18:50 - Commentaires [2] - Permalien [#]


18 novembre 2018

التهاني والتبريك لجلالة الملك محمد السادس بمناسبة العيدين الكبيرين:العيد النبوي الشريف1440ه وعيد الاستقلال 18/11/2018

التهاني والتبريك إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله  بمناسبة العيد النبوي الشريف  1440ه وعيد الاستقلال 18/11/2018

الداخلة .. جلالة الملك يدشن مشاريع هامة للتطهير السائل والتزود بالماء الصالح للشرب باستثمار إجمالي قدره 495 مليون درهم

يتشرف السيد محمد  قصار أستاذ ومشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية أن يرفع إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله ،التهاني والتبريك والنصر وطول العمر ،وذلك بمناسبة العيدين :عيد الاستقلال،والعيد النبوي الشريف،مجددا لجلالته الولاء والوفاء

حفظ الله مولانا الإمام جلالة الملك محمد السادس المحفوظ بالذكر الحكيم،وأن يشد عضد جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن،وصنو جلالته الأمجد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد،وكافة الأسرة الملكية الشريفة

محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

الهاتف:0671683972

qassary@gmail.com

Posté par marocnow à 18:57 - Commentaires [0] - Permalien [#]

17 novembre 2018

Le peuple marocain célèbre l'anniversaire de SAR la Princesse Lalla Hasnaa 17 Novembre 2018

 

Le peuple marocain célèbre l'anniversaire de SAR la Princesse Lalla Hasnaa

17 Novembre 2018
Rabat  -  
Le peuple marocain et la Famille Royale célèbrent lundi l'anniversaire de SAR la Princesse Lalla Hasnaa, une occasion de s'attarder sur les efforts inlassables déployés par Son Altesse Royale pour la préservation de l'environnement et de la nature.
Le peuple marocain célèbre l'anniversaire de SAR la Princesse Lalla Hasnaa
17 Novembre 2018

Depuis son jeune âge, SAR la Princesse Lalla Hasnaa, présidente de la Fondation Mohammed VI pour la protection de l'environnement, a fait preuve d'un fort sens d'engagement en faveur de la défense et de la promotion de la cause environnementale. Cet engagement lui a valu en 2007 le titre d'ambassadrice de la côte auprès des Nations Unies par le programme régional Euro-méditerranéen pour l'environnement (SMAP III), parrainé par les Nations Unies.

Le leadership de Son Altesse Royale dans le domaine de l'action climatique se confirme d'une année à l'autre, avec à la clé des initiatives et des projets pionniers et novateurs qui ont largement contribué à diffuser la culture de l'éducation à l'environnement et à sensibiliser les générations montantes à l'importance de protéger la planète contre les changements climatiques.

Au cours de cette année, SAR la Princesse Lalla Hasnaa a mené d'intenses activités reflétant l'intérêt particulier que porte Son Altesse Royale pour les questions relatives à la protection de l'environnement, outre des questions relevant des domaines de l'art, de la culture et de la diplomatie.

Ainsi, SAR la Princesse Lalla Hasnaa a présidé, le 08 décembre 2017 à Rabat, le dîner de Gala diplomatique de bienfaisance annuel, organisé par l'ambassade de la fédération de Russie et la Fondation diplomatique.

A cette occasion, l'Ecu de la fondation a été remis à SAR la Princesse Lalla Hasnaa.

Le 16 mars 2018, Son Altesse Royale a visité l'Éco-École "Al Masjid" à Ain Aouda (préfecture de Skhirate-Témara) et ce, à l’occasion de la douzième année du programme Eco-écoles, l’un des fers de lance de la Fondation Mohammed VI pour la protection de l'environnement pour faire de l’Éducation au développement durable une partie intégrante de l’éducation des enfants.

Le 14 avril 2018, SAR la Princesse Lalla Hasnaa a représenté, à Doha, SM le Roi Mohammed VI à la cérémonie d'inauguration officielle de la Bibliothèque nationale du Qatar, présidée par SA Cheikh Tamim Ben Hamad Al Thani, Emir du Qatar.

Le 24 du même mois, Son Altesse Royale a présidé, au Musée Mohammed VI d'art moderne et contemporain à Rabat (MMVI), le vernissage de l'exposition "La Méditerranée et l'art moderne", placée sous le Haut Patronage de Sa Majesté le Roi Mohammed VI et du Président de la République Française, M. Emmanuel Macron.

Le 29 avril 2018, les Chefs d’État et de gouvernement participant à Brazaville au 1er Sommet de la Commission Climat du Bassin du Congo et du Fonds bleu pour le Bassin du Congo ont désigné SAR la Princesse Lalla Hasnaa, Présidente de la Fondation Mohammed VI pour la Protection de l'Environnement, Ambassadeur de bonne volonté de la Commission Climat du Bassin du Congo et du Fonds Bleu pour le Bassin du Congo pour la mobilisation des ressources financières.

Le 10 mai 2018, Son Altesse Royale, Présidente de la Fondation Mohammed VI pour la protection de l'Environnement, a pris part, à Toronto, aux travaux du "Women’s Forum Canada 2018", tenu sous le thème: "Combler le fossé: un appel au G7 pour un progrès inclusif".

Le 22 juin 2018, SAR la Princesse Lalla Hasnaa a présidé, à Fès, la cérémonie d'ouverture du 24ème festival de Fès des musiques sacrées du monde, organisé sous le Haut Patronage de SM le Roi Mohammed VI, autour de la thématique "savoirs ancestraux et renouveau de la médina de Fès".

Le 9 octobre 2018, SAR la Princesse Lalla Hasnaa, présidente de la Fondation Mohammed VI pour la protection de l'environnement, a visité, à Marrakech, deux projets représentatifs du programme de sauvegarde et de développement de la Palmeraie de Marrakech, lancé en 2007.

Le 11 novembre 2018, SAR la Princesse Lalla Hasnaa a procédé à l'inauguration du Parc Hassan II de Rabat.

Posté par marocnow à 23:43 - Commentaires [0] - Permalien [#]

جلالة الملك يطلق بالرباط مشاريع سككية كبرى في سياق تدشين القطار فائق السرعة (البراق) 17 نوفمبر 2018

جلالة الملك يطلق بالرباط مشاريع سككية كبرى في سياق تدشين القطار فائق السرعة (البراق)17نونبر2018

17 نوفمبر 2018
الرباط  -  
أطلق صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم السبت بالرباط، مشاريع سككية كبرى، وذلك في سياق تدشين القطار فائق السرعة (البراق).
جلالة الملك يطلق بالرباط مشاريع سككية كبرى في سياق تدشين القطار فائق السرعة (البراق)
17 نوفمبر 2018

وتروم هذه المشاريع المهيكلة مواكبة التنمية الكبرى والثابتة التي يشهدها القطاع، ولاسيما مع إطلاق خط القطار فائق السرعة (البراق) يوم الخميس الماضي، وتحسين شروط الراحة على متن القطارات، واستيعاب التدفقات الكبيرة لحركة السير وتقليص زمن الرحلات.

   وهكذا، أشرف جلالة الملك على تدشين مشروع تثليث محور الدار البيضاء-القنيطرة، والتثنية الكلية لخط الدار البيضاء-مراكش، ومحطات خاصة بالقطارات فائقة السرعة (الرباط أكدال وطنجة والقنيطرة والدار البيضاء المسافرين)، إلى جانب محطات جديدة (وجدة وبن جرير)، وهي مشاريع ضخمة تم إنجازها باستثمار إجمالي يناهز 10,5 مليار درهم.

   وتؤكد هذه المشاريع، مرة أخرى، العناية المولوية السامية التي ما فتئ جلالة الملك يحيط بها قطاع النقل، باعتباره دعامة أساسية للتنمية المحلية وإنعاش الأنشطة الإقتصادية ورفاهية الساكنة، كما تترجم الإرادة الراسخة والثابثة لجلالة الملك من أجل مواكبة مسلسل إعادة الهيكلة والتحديث الحضري وتعزيز التنقل بين المدن.

   وسيمكن مشروع تثليت محور الدار البيضاء-القنيطرة، التي كلف غلافا ماليا بقيمة 5،2 مليار درهم، من تخفيف الضغط على البدال السككي للدار البيضاء، ومضاعفة قدرة هذا الخط ب 2،5 ضعف مما يوفر إمكانية برمجة انطلاق رحلة كل ثلاثة دقائق.

   وقد عهدت بإنجاز أشغال هذا المشروع بنسبة 80 بالمائة لمقاولات وطنية، ومكن من توفير 3 ملايين يوم عمل، فيما سيتيح خلق 280 منصب شغل خلال مرحلة الاستغلال.

   وبخصوص المشروع المهيكل الخاص بالتثنية الكلية لخط الدار البيضاء-مراكش (174 كلم)، فقد تكلف تعبئة استثمارات بقيمة ثلاثة ملايير درهم، وسيمكن من رفع قدرة الخط بأكثر من مائة بالمائة، فضلا عن الآثار الإيجابية على البيئة (تقليص انبعاث 6.5 مليون طن من غازات الاحتباس الحراري في السنة).

   كما أشرف جلالة الملك بهذه المناسبة على تدشين محطة الرباط أكدال، التي تعد جوهرة معمارية وحضرية تعزز مكانة الرباط ك"مدينة الأنوار ، عاصمة المغرب الثقافية".

   وتعد المحطة الجديدة التي تم إنجازها باستثمار إجمالي يناهز 800 مليون درهم، والتي يأتي افتتاحها غداة تدشين القطار فائق السرعة "البراق" الرابط بين طنجة والدار البيضاء، إحدى المحطات الأربع من الجيل الجديد التي تم تدشينها اليوم لمواكبة إطلاق وتشغيل القطارات فائقة السرعة.

   ومن جهتها، كلف إنجاز محطة القنيطرة التي تم تشييدها بالقرب من المحطة القديمة، اعتمادات مالية بقيمة 400 مليون درهم. وهم هذا المشروع بالخصوص إعادة تهيئة خمسة أرصفة بطول 400 متر، وتهيئة مرآب للسيارات بسعة 200 سيارة.

   أما محطة الدار البيضاء المسافرين (450 مليون درهم)، التي تم تشييدها على شاكلة محطة جسر على غرار محطتي الرباط أكدال والقنيطرة، فتشتمل كما هو شأن باقي المحطات من الجيل الجديد على تجهيزات تكنولوجية متطورة تستجيب للمعايير الدولية في مجال السلامة وجودة الخدمات.

   وهم مشروع محطة طنجة المدينة، المنجز بغلاف مالي قدره 360 مليون درهم، تثمين مبنى المحطة القديمة، وكذا تشييد مبنى جديد موجه لاحتضان مجموع المرافق المرتبطة بالأنشطة فائقة السرعة. كما هم إعادة تهيئة الأرصفة (5 أرصفة يبلغ طولها 400 متر طولية)، وإحداث مرافق خارجية.

   وقد أنجز المكتب الوطني للسكك الحديدية، في إطار استراتيجيته التنموية، برنامجا طموحا لتحديث وبناء المحطات السككية الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، والتي تعتبر المحطات الجديدة لوجدة (170 مليون درهم) وبنكرير (36 مليون درهم) إحدى مكوناتها. وهكذا، ستمكن هاتان المحطتان السككيتان من تحسين ظروف استقبال وراحة المسافرين، وتعزيز العرض التجاري من خلال الاستجابة التدريجية لارتفاع حركة المسافرين ومواكبة التنمية الحضرية لهذه المدن.

   وستمكن جميع هذه البرامج المتناسقة والمتكاملة والمندمجة المسافرين من الاستفادة من شبكة تمكن من ربح الوقت خلال الرحلات بفضل الربط الأمثل والمحكم بين (البراق) القطارات التي تم تحديثها والتي تجوب المملكة من شمالها إلى جنوبها، فضلا على القيمة المضافة التي ستضيفها للجماعات فيما يرتبط بخلق مناصب الشغل والسلامة والمحافظة على البيئة، وكذا خلق منظومة حول القطاع السككي مع ضخ دينامية جديدة في أنشطة المقاولات المغربية والمساهمة في خلق القيمة المضافة.

   ولمواكبة هذه الدينامية الواعدة، يعتزم المكتب الوطني للسكك الحديدية إطلاق برنامج لحجز تذاكر السفر بهدف الحد من المشاكل المرتبطة بالإكتظاظ، وضمان سلامة وراحة المستعملين والتقليص الكبير في زمن الرحلة وتحسين دقة مواعيد الشبكة السككية

Posté par marocnow à 23:37 - Commentaires [0] - Permalien [#]

بلاغ الديوان الملكي

بلاغ  الديوان الملكي

17/11/2018

الرباط   -  
في مايلي بلاغ للديوان الملكي
بلاغ للديوان الملكي
17 نوفمبر 2018

"استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم بالقصر الملكي بالرباط، السيد إدريس الكراوي، وعينه جلالته رئيسا لمجلس المنافسة.

    وبهذه المناسبة، أكد جلالة الملك، أعزه الله، على أهمية المهام التي أناطها الدستور والقانون بمجلس المنافسة، بما يجعل منه مؤسسة مستقلة مكلفة بضمان الشفافية والإنصاف في العلاقات الاقتصادية، خاصة من خلال تحليل وضبط وضعية المنافسة في الأسواق، ومراقبة الممارسات المنافية لها، وعمليات التركيز الاقتصادي والاحتكار.

    وفي هذا الإطار، أعطى جلالة الملك توجيهاته السامية للرئيس الجديد، ومن خلاله لكافة الأعضاء المكونين للمجلس، من أجل السهر على نهوض هذه المؤسسة بالمهام الموكولة إليها على الوجه الأمثل، بكل استقلالية وحياد، والمساهمة في توطيد الحكامة الاقتصادية الجيدة، والرفع من تنافسية الاقتصاد الوطني، ومن قدرته على خلق القيمة المضافة ومناصب الشغل.

   كما تفضل جلالة الملك أيضا بتعيين السيد محمد أبو العزيز، في منصب الكاتب العام لمجلس المنافسة.

    ويجدر التذكير بأن هذا المجلس يتكون، علاوة على الرئيس، من 12 عضوا يعينون بمرسوم لرئيس الحكومة، بناء على اقتراحات كل من المجلس الأعلى للسلطة القضائية، فيما يتعلق بعضوين قاضيين، وكذا السلطة الحكومية المعنية فيما يخص باقي الأعضاء.

    إثر ذلك، استقبل صاحب الجلالة، نصره الله، السيد عمر الشغروشني، وعينه جلالته رئيسا للجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

    وقد تم إحداث هذه اللجنة بموجب القانون رقم 08-09 المتعلق بحماية الأشخاص الذاتيين تجاه معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي. وتسهر هذه اللجنة على التأكد من سلامة وشرعية معالجة المعطيات الشخصية للأفراد، وعدم إلحاق الضرر بحياتهم الخاصة أو بحرياتهم وحقوقهم الأساسية.

    وخلال هذا الاستقبال، أصدر جلالة الملك توجيهاته السامية للرئيس الجديد، قصد العمل على تعزيز آليات ووسائل اللجنة من أجل مواكبة التطورات التكنولوجية والقانونية، لضمان أفضل حماية لحقوق المواطنين وللمعطيات ذات الطابع الشخصي المتعلقة بهم.

    وتتكون اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، علاوة على رئيسها، من ستة أعضاء يعينهم جلالة الملك، باقتراح من كل من رئيس الحكومة، ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين"

Posté par marocnow à 23:01 - Commentaires [0] - Permalien [#]


15 novembre 2018

SM le Roi et le Président français inaugurent le Train à Grande Vitesse "Al BORAQ" reliant Tanger à Casablanca

 

SM le Roi et le Président français inaugurent le Train à Grande Vitesse "Al BORAQ" reliant Tanger à Casablanca

15 Novembre 2018Tanger  -  
Sa Majesté le Roi Mohammed VI, que Dieu L'assiste, et le Président de la République française, SEM. Emmanuel Macron, ont procédé, jeudi à Tanger, à l'inauguration du Train à Grande Vitesse "Al BORAQ" reliant la ville du détroit à Casablanca, un projet inédit dans son genre au Maghreb et sur tout le continent africain, ayant mobilisé des investissements de l'ordre de 22,9 milliards de dirhams.
SM le Roi et le Président français inaugurent le Train à Grande Vitesse Al BORAQ reliant Tanger à Casablanca
15 Novembre 2018

A Leur arrivée à la nouvelle gare de Tanger-Ville, les deux Chefs d'Etat ont passé en revue un détachement de la Garde Royale qui rendait les honneurs, avant d'être salués par le ministre de l'Equipement, du Transport, de la Logistique et de l'Eau, le Secrétaire d'Etat auprès du ministre de l'Equipement, du Transport, de la Logistique et de l'Eau, chargé du Transport, les représentants des Fonds arabe, d'Abou Dhabi, koweitien et saoudien ayant contribué à la réalisation du projet, les membres de la délégation officielle accompagnant le Président Emmanuel Macron, les chefs des entreprises françaises ayant participé à la concrétisation de ce chantier, le directeur de l'Office national des chemins de Fer et des cadres de l'Office.

 

Sa Majesté le Roi et le Président français se sont, ensuite, rendus à la billetterie de la gare où deux tickets authentiques ont été remis aux deux chefs d'Etat à titre symbolique.

 

Le Souverain et Son illustre hôte se sont, par la suite, dirigés vers le quai central pour dévoiler l'identité visuelle du Train à Grande Vitesse "Al BORAQ", avant de prendre place dans ce Train qui a mené les deux Chefs d'Etat à Rabat.

 

A bord du Train, SM le Roi Mohammed VI, que Dieu L'assiste, a offert un déjeuner en l'honneur de SEM. Emmanuel Macron et de la délégation qui l'accompagne.

 

S'inscrivant dans le cadre des efforts de revitalisation et de développement du secteur ferroviaire national, engagés depuis l'accession au Trône de SM le Roi Mohammed VI et ayant mobilisé des investissements de l'ordre de 70 milliards de dirhams, le Train à Grande vitesse "Al BORAQ" est la première étape du schéma directeur pour le développement du réseau de lignes pour Trains à Grande Vitesse au Maroc (TGVM), un schéma directeur de développement planifié, à moyen et long termes, avec l’objectif de répondre à l’évolution de la mobilité au sein du Royaume.

 

La Ligne à Grande Vitesse Tanger - Casablanca permet de relier ces deux grands pôles économiques, en apportant une solution convenable et durable à une demande de mobilité en croissance continue. Grâce à cette première ligne, les temps de parcours sont considérablement réduits et passent à 50mn au lieu de 3h15mn pour le voyage Tanger – Kénitra, 1h20mn au lieu de 3h45mn pour Tanger – Rabat, et 2h10mn au lieu de 4h45mn pour Tanger – Casablanca.

 

Outre le gain remarquable en temps de parcours, la Ligne à Grande Vitesse Tanger - Casablanca permet de rapprocher les villes et accélérer la mobilité entre les deux métropoles, accroître le nombre de passagers de 3 millions par an à plus de 6 millions dès la 3ème année d’exploitation, et renforcer la sécurité routière et la protection de l’environnement.

 

Elle contribuera également à libérer la capacité pour le transport fret induit notamment par l’activité du port de Tanger-Med, à développer l’expertise et le savoir-faire national, à promouvoir le transfert de compétences et à initier le développement d’un écosystème ferroviaire local qui rayonnera au niveau régional voire continental.

 

En effet, l'expérience acquise par le Maroc dans ce domaine pourrait ensuite être parfaitement partagée et redéployée à l’international, notamment en Afrique dans le cadre de la politique de coopération Sud-Sud adoptée par le Royaume.

 

Pendant la phase d’exécution des travaux, ce projet a permis la création de 30 millions de journées d’emplois directs et indirects, alors que dans la phase d’exploitation, le TGV Maroc va générer 1.500 emplois directs et 800 indirects.

 

La réalisation de ce projet a mis à contribution un partenariat intelligent maroco-français, un transfert de savoir-faire adéquat, une ingénierie ingénieuse, une technicité pointue. Ce projet majeur a été conçu et conduit de la manière la plus optimale possible. Il s’est basé sur un modèle économique viable reposant sur un montage financier adéquat, une frugalité de l’investissement résultant de l’implication des entreprises locales, une tarification optimisée, ainsi que des coûts d’exploitation rationnalisés.

 

Ce partenariat a permis la création à Rabat de l’Institut de Formation Ferroviaire (IFF) au profit des cheminots du Maroc, de France et d’autres pays de la région, ainsi que la mise en place d'une société commune (joint-venture) entre l’ONCF et la Société nationale des chemins de fer Français (SNCF), pour la maintenance des Trains à Grande Vitesse, tout en permettant à l’ONCF une montée progressive en compétences dans ce domaine.

 

A Leur arrivée à la nouvelle gare de Rabat – Agdal, les deux Chefs d'Etat ont été accueillis par des personnalités civiles et militaires de la wilaya de Rabat-Salé-Kénitra.

 

Le Directeur général de l'ONCF, M. Mohamed Rabie Khlie a, à cette occasion, remis à SM le Roi et à SEM. Emmanuel Macron deux maquettes du Train "Al BORAQ" et deux coffrets contenant, chacun, un livre intitulé "Le Maroc à grande vitesse" en trois langues (arabe, française et anglaise).

 

Au terme de cette cérémonie d'inauguration, SM le Roi Mohammed VI a pris congé de Son illustre hôte.

Posté par marocnow à 21:37 - Commentaires [0] - Permalien [#]

12 novembre 2018

 

SM le Roi prend part à Paris à la cérémonie internationale de commémoration du centenaire de l’Armisticeباريس  -  
شارك صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، اليوم الأحد، بباريس، في احتفالات الذكرى المائوية لهدنة 11 نونبر 1918.
11 نوفمبر 2018

 

وتجسد مشاركة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بدعوة من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل ماكرون، في احتفالات الذكرى المائوية لهدنة الحرب العالمية الأولى، أواصر الصداقة التي تربط المغرب بفرنسا منذ عدة قرون، كما تشكل تكريما للجنود المغاربة الأشاوس الذين حاربوا من أجل قيم الحرية والسلام خلال الحرب العالمية الأولى.

كما تشكل هذه المشاركة رسالة قوية للمجموعة الدولية، تبرهن على التزام المملكة بقيم السلام والاستقرار عبر العالم، وعملها الدؤوب من أجل النهوض بعالم متعدد الأطراف والدفاع على القيم الكونية للديمقراطية والحرية والمساواة.

وانطلقت هذه الاحتفالات، التي جرت بقوس النصر، بتحية العلم، وعرض لقوات عسكرية، وأسماء الجنود الذين سقطوا من أجل فرنسا، وأجراس الكنائس تكريما لضحايا الحرب، قبل الوقوف دقيقة صمت، ثم أداء النشيد الوطني الفرنسي من قبل جوقة الجيش الفرنسي.

وتخللت هذه الاحتفالات فقرات فنية تخليدا لهذه الذكرى، حيث أدى عازف  الفيولونيسل، يو - يو ما،  قطعة موسيقية ليوهان سيباستيان باخ، كما تلى تلاميذ ثانويات شهادات دولية كتبت يوم التوقيع على الهدنة سنة 1918، وأغنية تعبر عن الامتنان لتضحيات الآخر، وكذا الاحتفال بالعيش المشترك أدتها الفنانة أنجيليك كيدجو من البنين.

بعد ذلك، ألقى رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل ماكرون، كلمة أعرب فيها عن أمله في أن لا ينحصر هذا الجمع بمناسبة الذكرى المائوية لهدنة الحرب العالمية الأولى على اليوم فقط،  ،مؤكدا على أن "تحقيق الأخوة هي المعركة الوحيدة التي تستحق أن نخوضها، معركة السلام من أجل عالم أفضل" مشيدا بالصداقة بين الشعوب.

 وبعدما شدد على أن دروس الحرب العالمية الأولى لا يمكن أن تحمل حقدا على الآخرين، أعرب عن أسفه بإحياء الأحقاد القديمة من جديد.

وحث على أن " التاريخ يهدد أحيانا بالعودة إلى مساره المأساوي وتقويض آمالنا في السلام " داعيا إلى القسم من أجل وضع السلام في مرتبة فوق الجميع.

 كما دعا الرئيس الفرنسي، في هذا السياق، نظرائه إلى رفض الإعجاب بالانطواء والعنف والهيمنة " والذي سيكون خطأ بالنسبة للأجيال القادمة.

 وأمام رؤساء الدول والحكومات والشخصيات السامية الحاضرة، قال السيد ماكرون " نحن جميعا، في هذا اليوم، 11 نونبر 2018، علينا إعادة التأكيد أمام الشعوب على  مسؤوليتنا في نقل للأجيال المستقبلية العالم،الذي  طالما تطلعت إليها الأجيال السابقة " داعيا نظرائه إلى مواجهة بشكل جماعي المخاطر المتمثلة في التغيرات المناخية والفقر والجهل.

وتواصل الحفل بأداء الفرقة الموسيقية لشباب الاتحاد الأوروبي لمقطوعة " بوليرو " الشهيرة للملحن الفرنسي موريس رافيل، ثم إحياء الرئيس الفرنسي رفقة تلاميذ للشعلة ووضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول، تلتها دقات أجراس تكريما للضحايا، ودقيقة صمت تخللها صوت  الإعلان عن "وقف إطلاق النار".

وتسعى هذه الاحتفالات لاستحضار تضحيات جميع الجنود الذين شاركوا في هذه الحرب على اختلاف بلدانهم وجنسياتهم وعقيدتهم والعلم الذي حاربوا من أجله من أجل انتصار القيم الكونية.

ويحضر هذه الاحتفالات مجموعة من رؤساء دول وحكومات ، وممثلي المؤسسات الأوروبية، ومنظمة الأمم المتحدة، وعدد من المنظمات الدولية الأخرى، والتي سيليها منتدى باريس من أجل السلام، من أجل إعادة التأكيد على أهمية عالم متعدد الأطراف والعمل المشترك من أجل بناء مستقبل الإنسانية في سلام.

 ويطمح هذا المنتدى، الذي يأتي  كرد على تنامي التوتر في العالم المعاصر، لأن يشكل فضاء لجميع خطوات التعاون المتقدمة في مجالات السلم والأمن، والبيئة ، والتنمية، والتكنولوجيات الحديثة والاقتصاد الشامل.

Posté par marocnow à 22:10 - Commentaires [0] - Permalien [#]

10 novembre 2018

الجديدة:مدرسة عبارة القنار تستعيد حياتها بعد إغلاقها سنتين كاملتين فرعية عبارة القنار التابعة لمجموعة مدارس أولاد زيد

الجديدة:مدرسة عبارة القنار تستعيد حياتها بعد إغلاقها سنتين كاملتين

فرعية عبارة القنار التابعة لمجموعة مدارس أولاد زيد

 

Résultat de recherche d'images pour "‫أطفال المدارس‬‎" 

 

فرعية عبارة القنار التابعة لمجموعة مدارس أولاد زيد/مديريةإقليم الجديدة تستعيد حياتها ونشاطها بعد إغلاقها مدة سنتين كاملتين..المدرسة محدثة منذ التسعينات  وهي تتوسط مجموعة من الدواوير كعبارة القنار، والحطاطبة واولاد اعجيل ،إضافة  إلى بعض الدواوير المجاورة ..استقطبت  الفرعية الآن  عشرات تلاميذ التعليم الأولي مصحوبين بمؤطر مربي  بالتعاقد بين مديرية وزارة الوطنية بإقليم الجديدة من جهة ،وجماعة اولاد سيدي علي بن يوسف المدعمة لهذا الورش التعليمية رفقةبعض الجمعيات النشيطة بالمنطقة والمؤطر من جهة ثانية..وذلك تبعا للخطاب الملكي السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس نصره الله للأمة خاصة في ما يخص الشق التعليمي ..وخاصة تشجيع التعليم الأولي بالقرى والأرياف ...المدرسة ستفتح أبوابها بداية من يوم الإثنين المقبل12/11/2018..وهي بادرة حميدة ستدخل الفرحة والسكينة على الساكنة التي تثمن المجهودات القيمة لكل المسؤولين ،ولا سيما  المنبر الإعلامي حقائق ،24 التي كانت سباقة إلى المطالبة بفتح هذه المؤسسة في وجه الصغار والكبار على السواء(المرحلة الابتدائية)،وكذلك التنويه لكل من ساهم من قريب أو من بعيد من أجل فتح هذه المؤسسة التعليمية وسط هذه القرية النائية

منتدى المواقع المهتمة بالأنشطة الملكية 

Posté par marocnow à 18:41 - Commentaires [0] - Permalien [#]

جلالة الملك محمد السادس غدا بفرنسا

جلالة الملك محمد  السادس غدا بفرنسا

"الحرب العالمية الأولى" تقود الملك إلى فرنسا

بدعوة من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تشريف جلالة الملك محمد السادس نصره الله لحضور احتفالات الذكرى المئوية لهدنة الحرب العالمية الأولى  التي ستنظم غدا الأحد بالعاصمة الرفرنسية باريس

Posté par marocnow à 15:13 - Commentaires [0] - Permalien [#]

07 novembre 2018

جلالة الملك محمد السادس نصره الله يوجه خطابا إلى الأمة بمناسبة الذكرى43 للمسيرة الخضراء المظفرة

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى 43  للمسيرة الخضراء

06 نوفمبر 2018
الرباط  -  
وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مساء يوم الثلاثاء، خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء.
جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء
06 نوفمبر 2018

 وفي ما يلي النص الكامل للخطاب الملكي 

 

  " الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

  شعبي العزيز،

  لقد اعتمدنا مقاربة ناجعة في التعامل مع القضايا الكبرى للبلاد، ترتكز على العمل الجاد وروح المسؤولية داخليا، وعلى الوضوح والطموح كمبادئ لسياستنا الخارجية.

  وقد كان عملنا وما يزال، مبنيا على هذه المبادئ مع الجميع، وخاصة الإخوة والأصدقاء والجيران، في المواقف وفي ردود الأفعال.

  ومن هذا المنطلق، أود الوقوف على واقع التفرقة والانشقاق داخل الفضاء المغاربي، في تناقض صارخ وغير معقول مع ما يجمع شعوبنا من أواصر الأخوة، ووحدة الدين واللغة، والتاريخ والمصير المشترك.

  فهذا الواقع لا يتماشى مع الطموح الذي كان يحفز جيل التحرير والاستقلال إلى تحقيق الوحدة المغاربية، والذي جسده، آنذاك، مؤتمر طنجة سنة 1958، الذي نحتفل بذكراه الستين.

  وقبل ذلك، ساهم موقف المملكة المساند للثورة الجزائرية في توطيد العلاقات بين العرش المغربي والمقاومة الجزائرية، وأسس للوعي والعمل السياسي المغاربي المشترك.

  فقد قاومنا الاستعمار معا، لسنوات طويلة حتى الحصول على الاستقلال، ونعرف بعضنا جيدا. وكثيرة هي الأسر المغربية والجزائرية التي تربطها أواصر الدم والقرابة.

  كما ندرك أن مصالح شعوبنا هي في الوحدة والتكامل والاندماج، دون الحاجة لطرف ثالث للتدخل أو الوساطة بيننا.

  غير أنه يجب أن نكون واقعيين، وأن نعترف بأن وضع العلاقات بين البلدين غير طبيعي وغير مقبول.

  ويشهد الله أنني طالبت، منذ توليت العرش، بصدق وحسن نية، بفتح الحدود بين البلدين، وبتطبيع العلاقات المغربية الجزائرية.

  وبكل وضوح ومسؤولية، أؤكد اليوم أن المغرب مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين.

  ولهذه الغاية، أقترح على أشقائنا في الجزائر إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، يتم الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها.

  وأؤكد أن المغرب منفتح على الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين.

  وتتمثل مهمة هذه الآلية في الانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة، بكل صراحة وموضوعية، وصدق وحسن نية، وبأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات.

  ويمكن أن تشكل إطارا عمليا للتعاون، بخصوص مختلف القضايا الثنائية، وخاصة في ما يتعلق باستثمار الفرص والإمكانات التنموية التي تزخر بها المنطقة المغاربية.

  كما ستساهم في تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي لرفع التحديات الإقليمية والدولية، لاسيما في ما يخص محاربة الإرهاب وإشكالية الهجرة.

  ونود هنا أن نجدد التزامنا بالعمل، يدا في يد، مع إخواننا في الجزائر، في إطار الاحترام الكامل لمؤسساتها الوطنية.

  واعتبارا لما نكنه للجزائر، قيادة وشعبا، من مشاعر المودة والتقدير، فإننا في المغرب لن ندخر أي جهد، من أجل إرساء علاقاتنا الثنائية على أسس متينة، من الثقة والتضامن وحسن الجوار، عملا بقول جدنا صلى الله عليه وسلم : "ما زال جبريل يوصيني بالجار، حتى ظننت أنه سيورثه".

   شعبي العزيز،

  لقد شكل إطلاق المسيرة الخضراء، التي نحتفل اليوم بذكراها الثالثة والأربعين، مرحلة فاصلة، في النضال المتواصل، من أجل استكمال الوحدة الترابية للبلاد.

  وقد تميز هذا المسار بالتلاحم القوي بين العرش والشعب، وبطابعه السلمي والتدريجي، في استرجاع أقاليمنا الجنوبية.

  ففي أبريل الماضي، خلدنا الذكرى الستين لاسترجاع طرفاية. وبعد شهور، ستحل الذكرى الخمسون لاسترجاع سيدي إفني، ثم الذكرى الأربعون لاسترجاع وادي الذهب.

  وهي أحداث تاريخية، أبان فيها الشعب المغربي قاطبة، والقبائل الصحراوية، على وجه الخصوص، عن إجماع منقطع النظير، حول التشبث بمغربية الصحراء.

  وها نحن اليوم، نربط الماضي بالحاضر، ونواصل الدفاع عن وحدتنا الترابية، بنفس الوضوح والطموح، والمسؤولية والعمل الجاد، على الصعيدين الأممي والداخلي.

  ويتجسد هذا الوضوح في المبادئ والمرجعيات الثابتة، التي يرتكز عليها الموقف المغربي، والتي حددناها في خطابنا بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين للمسيرة الخضراء. وهي نفس المرجعيات التي تؤسس لعملنا إلى اليوم.

  كما يتجلى في التعامل، بكل صرامة وحزم، مع مختلف التجاوزات، كيفما كان مصدرها، التي تحاول المس بالحقوق المشروعة للمغرب، أو الانحراف بمسار التسوية عن المرجعيات المحددة.

  أما الطموح، فيتمثل في تعاون المغرب الصادق مع السيد الأمين العام للأمم المتحدة، ودعم مجهودات مبعوثه الشخصي قصد إرساء مسار سياسي جاد وذي مصداقية.

 كما تعكسه أيضا، المبادرات البناءة، والتجاوب الإيجابي للمغرب، مع مختلف النداءات الدولية، لتقديم مقترحات عملية، كفيلة بإيجاد حل سياسي دائم، على أساس الواقعية وروح التوافق، وفي إطار مبادرة الحكم الذاتي.

  ويبقى المغرب مقتنعا بضرورة أن تستفيد الجهود الحثيثة للأمم المتحدة، في إطار الدينامية الجديدة، من دروس وتجارب الماضي، وأن تتفادى المعيقات والنواقص التي شابت مسار "مانهاست".

  أما على المستوى الداخلي، فإننا نواصل العمل من أجل وضع حد لسياسة الريع والامتيازات، ونرفض كل أشكال الابتزاز أو الاتجار بقضية الوحدة الترابية للمملكة.

  كما لا ندخر أي جهد في سبيل النهوض بتنمية أقاليمنا الجنوبية، في إطار النموذج التنموي الجديد، حتى تستعيد الصحراء المغربية دورها التاريخي، كصلة وصل رائدة بين المغرب وعمقه الجغرافي والتاريخي الإفريقي.

 وبموازاة ذلك، فإن تنزيل الجهوية المتقدمة يساهم في انبثاق نخبة سياسية حقيقية تمثل ديمقراطيا وفعليا، سكان الصحراء، وتمكنهم من حقهم في التدبير الذاتي لشؤونهم المحلية، وتحقيق التنمية المندمجة، في مناخ من الحرية والاستقرار.

   شعبي العزيز،

  سيرا على نفس النهج، قررنا أن ترتكز عودة بلادنا إلى الاتحاد الإفريقي على الوضوح والطموح.

  فرجوع المغرب إلى أسرته المؤسسية لم يكن فقط بهدف الدفاع عن قضية الصحراء المغربية، والتي تتقاسم معظم الدول الإفريقية موقفه بشأنها.

  وإنما هو نابع أيضا من اعتزازنا بانتمائنا للقارة، والتزامنا بالانخراط في الدينامية التنموية التي تعرفها، والمساهمة في رفع مختلف التحديات التي تواجهها، دون التفريط في حقوقنا المشروعة ومصالحنا العليا.

   ونود هنا، أن نشيد بالقرارات الأخيرة لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، المنعقدة بنواكشوط، وانسجامها مع. المواقف والمبادئ الدولية ذات الصلة.

  فهذا الموقف البناء هو انتصار للحكمة وبعد النظر، وقطع مع المناورات التي تناسلت في رحاب الاتحاد الإفريقي، وأضاعت على إفريقيا وشعوبها وقتا ثمينا، كان أحرى أن يوظف من أجل النهوض بالتنمية وتحقيق الاندماج.

  وبنفس الروح، سيعمل المغرب على الاستثمار في شراكات اقتصادية ناجعة ومنتجة للثروة، مع مختلف الدول والتجمعات الاقتصادية، بما فيها الاتحاد الأوروبي. إلا أننا لن نقبل بأي شراكة تمس بوحدتنا الترابية.

  وإننا حريصون على أن تعود فوائد هذه الشراكات بالنفع المباشر، أولا وقبل كل شيء، على ساكنة الصحراء المغربية، وأن تؤثر إيجابيا في تحسين ظروف عيشهم، في ظل الحرية والكرامة داخل وطنهم.

  شعبي العزيز،

  إن الاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء لا يعني فقط تخليد حدث تاريخي، بما يحمله من رمزية ومبادئ وطنية ثابتة.

  فالمسيرة الخضراء تجسد إيمان الشعب المغربي بحقه المشروع في استكمال الوحدة الترابية للمملكة، والتزامه القوي بالتضحية في سبيل الدفاع عنها.

  وهي نهج راسخ ومتواصل يقوم على الإجماع الوطني، والتعبئة الشاملة، من أجل النهوض بالتنمية المندمجة، وصيانة الوحدة والأمن والاستقرار.

  وفي ذلك خير وفاء لروح مبدعها، والدنا المنعم، جلالة الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواه، وللأرواح الطاهرة لشهداء الوطن الأبرار.

  والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته "

Posté par marocnow à 21:57 - Commentaires [0] - Permalien [#]