جلالة الملك محمد السادس ملك المغرب

تتويج ملك المغرب محمد السادس باالوسام الذهبي العالمي للسلام

تتويج ملك المغرب محمد السادس بالوسام الذهبي العالمي للسلام

الجديدة في 7 فبراير 2016

 

 

 

ونحن نتابع العناق الكبير والهتافات والزغاريد من رعايا جلالته بالصحراء المغربية لسنة 2016،فلم نشعر إلا وانضمت إلينا مجموعة كبيرة من المواقع الألكترونية  والمنابر الإعلامية  ومحبي جلالته عبر العالم وعبر الهاتف و الأنترنيت

من أجل :تتويج جلالة الملك محمد السادس نصره الله بالوسام الذهبي العالمي للسلام

اضغط على الفيديو الجديد

حيوا الملك محمدا السادس//نشيد وطني جديد - YouTube 

 

https://www.youtube.com/watch?v=bn3MR4QB8AY
Il y a 13 heures - Ajouté par Mohammed Qassar
"حيوا الملك محمدا السادس" نشيد وطني جديد من إخراج وإضافة الأستاذ محمد قصار رئيس الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية ...

 

اضغط على الفيديو


محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية السامية

qassary@gmail.com

0671683972

المصدر

qassarroyale.canalblog.com

الموقع سينشر كل تعليق وطني صادق مع اسم صاحبه

----------------------

كذلك تابع الفيديو لجلالة الملك وهو في عناق منقطع النظير برعاياه الأوفياء بالصحراء المغربية في مناسبات سابقة ،وهو من إخراج الأستاذ محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية،ورئيس الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة /دكالة عبدة التابعة للجمعية المركز بفرنسا

اضغط على الفيديو أسفله/الصورة

 


  1. www.youtube.com/watch?v=EkqfrFUQUkw
    26 nov. 2013 - Ajouté par Mohammed Qassar
    الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة فرع جهة دكالة عبدة الذي يتراسه السيد محمد قصار والتابعة للجمعية الام  بفرنسا...

 

 

 

 

Posté par qassarroyale à 18:50 - Commentaires [2] - Permalien [#]


26 mai 2016

افتتاح مهرجان التبوريدة بأولاد افرج

افتتاح مهرجان التبوريدة بأولاد افرج

 

 

IMG_6832

توقفنا بأولاد افرج التي تبعد شرقا عن مدينة الجديدة  بحوالي 50 كلمترا..إنه مهرجان التبوريدة  الذي تم افتتاحه اليوم  الخميس 26 ماي 2016 إلى يومه السبت  الموالي مدة 3 أيام..المهرجان يذكرنا بموسم سيدي مسعود بن احسين منذ الستينات حيث كان يمثل أكبر موسم بالمنطقة بل من أهمها وطنيا لا سيما وأنه قريب من قصبة بولعوان التاريخية..حيث تمثلت السياحة في تلك الفترة بالأخسن ووصلت إلى مرتبة  الأهمية بمكان..إضافة إلى واد أم الربيع الكبير الذي له موقع كبير كذلك بالمنطفة..المهرجان الحالي ربما سيحيي ذاكرة هذا   الموسم العريق..ولم تعرف بعد الأسباب التي حالت دون انعقاده في الزمان والمكان..لذلك تمتعنا بمجموعة محترمة من الخيالة والسربات كما يطلق عليها أهل المنطقة ،رواج اقتصادي مهم وشغف كبير من الساكنة  التي حلت من مختلف الدواوير والجماعات وكذا من مختلف جهات المملكة..وينتظر أن تتكاثر الزيارات تزامنا مع  العطلة اليوم الأسبوعي كما أنه قد تعيش المنظقة المتواجد فيها السباق اكتظاظا لا مثيل له..مما يحتم تعزيز الأمن لصد بعض الانفلاتات إذا ما قدر الله

عن منتدى المواقع الوطنية

Posté par qassarroyale à 23:38 - Commentaires [0] - Permalien [#]

24 mai 2016

أولاد افرج/تكريم الأساتذة المتقاعدين

أولاد افرج/تكريم الأساتذة المتقاعدين

IMG_6783

IMG_6781

Photo 013

في هذا اليوم الثلاثاء 17 شعبان1437ه الموافق  24/5/2016 تم بمدرسة عبدالله الشفشاوني بأولاد افرج التابعة للمديرية الإقليمية بالجديدة ،تكريم 5 أساتذة أنهوا مشوارهم المهني وهم:  بوشعيب كردودي،محمد قصار،الرداد هبيب،مصطفى عنبرة،سعيد بوريش

وقد تم  الاحتفاء بالقدوات المتميزة من خبرة الاساتذة،والقدوة الحسنة،هم من بلغوا مكانة تجعل منهم نموذجا يحتدى ويرغب كل أب لابنه أن ينال تلك المكانة أو قريبا منها،وقد قال الله تعالى:يرفع الله الذين أمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات،كما قال الرسول (ص) من سلك طريقا يلتمس فيه علما،سهل الله  له به طريقا إلى الجنة//

وقم تم البرنامج كالتالي: ترتيل آيات بينات من الذكر الحكيم تلتها التلميذة آية حفري من نفس المؤسسة،ثم النشيد الوطني،وبعده كلمات تخللتها أناشيد وطنية ومسرحيات رددها تلاميذ مدرسة عبدالله الشفشاوني

أما الكلمات فقد تناولها كل من السيد الجيلالي مديح المفتش الرئيس للغة العربية ،والسيد عبدالرحيم صالح مفنش اللغة الفرنسية،والسيد إدريس الصالحي مدير مدرسة عبدالله الشفشاوني ،والسيد مصطفى أبو الفتح مفتش اللغة العربية بإقليم الجديدة ،كما قدم مجموعة من الأساتذة ارتساماتهم بالمناسبة تقاعدوا سابق الجديدةوالسيد  الأستاذبوشعيب كردودي نيابة عن الأساتذة المتقاعدين،ومنهم ذ محمد حقيق ،والأستاذ محمد كمال،والسيد سعيد بوريش أستاذ من بين الأساتذة المحتفى بهم،والسيدة الأستاذة مفيد نيابة عن بقية الاستاذات بالمؤسسة،كما قدمت التلميذة نادية البشوري كلمة مرتجلة عن تلامذة المؤسسة،وبعد ذلك  أنشدت الحضور براعم تابع لنقس المؤسسة أناشيد من بينها: مغرب الحضارة،وربي زدني علما،ونشيد  حول القدس الشريف،وبعدة فترة شاي لتتواصل المرحلة الثانية والنهائية بعرض شريط حول المؤسسة،وكذا نبذة عن مسيرة الأساتذة المتقاعدين شاركوا فيها بأنفسهم، تلتها رسالة مسجلة إلى الاساتذة المتقاعدين قدمها الاستاذ محمد قصار،وفي الختام تم توزيع هديايا وجوائز رمزية إلى المتقاعدين مختتمين الدعاءلأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله بالصحة والسلامة وطول العمر ولباقي الأسرة الملكية، قدمها نيابة عن الجميع الأستاذ عبدالرحيم أبو الخيروبعدها تم حفل غذاء تشريفا للأساتذة المتقاعدين،وكانت نهاية الحفل في هدوء وسلام

عن  منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية 

Posté par qassarroyale à 23:53 - Commentaires [0] - Permalien [#]

14 mai 2016

جلالة الملك يوجه الأمر اليومي للقوات المسلحة الملكية بمناسبة الذكرى ال 60 لتأسيسها

جلالة الملك يوجه الأمر اليومي للقوات المسلحة الملكية بمناسبة الذكرى ال 60 لتأسيسها

14 ماي 2016
الرباط  -  
وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله ٬ القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية٬ اليوم السبت، "الأمر اليومي" للقوات المسلحة الملكية٬ وذلك بمناسبة الذكرى الستين لتأسيسها.
جلالة الملك يوجه الأمر اليومي للقوات المسلحة الملكية بمناسبة الذكرى ال 60 لتأسيسها
14 ماي 2016


وفي ما يلي نص الأمر اليومي:

"الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

معشر الضباط وضباط الصف والجنود،

تخلد اليوم قواتنا المسلحة الملكية ومعها الشعب المغربي قاطبة الذكرى الستين لتأسيسها، وهي مناسبة وطنية بالغة الرمزية والدلالة، حرصت جلالتنا دائما على الاحتفاء بها من أجل الحفاظ على الروابط المتينة والمتجذرة في عمق أصالتنا وتقاليدنا، وذلك من خلال إبراز أهمية هذا الحدث التاريخي الذي مكن بلدنا منذ بزوغ فجر الاستقلال من إعداد جيش مغربي منظم، انخرط منذ نشأته في مسيرة البناء والتشييد والدفاع عن حوزة الوطن ومقدساته تحت أوامر قائده الأعلى.

إن فخرنا واعتزازنا بكم اليوم ليزداد توهجا ونحن نسترجع المحطات المشرقة التي رصعت سجل قواتنا المسلحة الملكية الحافل بالمنجزات والتضحيات، وكذلك لما نلمسه فيكم من إصرار وعزيمة وتفاعل إيجابي من أجل الدفاع عن مكتسبات الوطن وسيادته، صادقين في عهدكم على الطاعة والولاء لقائدكم الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، مؤازرين بالتلاحم القوي الذي يجمع أفراد الشعب المغربي حول مقدسات الوطن العليا، وعلى رأسها قضية وحدتنا الترابية.

وفي هذا اليوم، نستحضر بكل تأثر وإجلال، ممزوج بمشاعر التقدير والامتنان، ذكرى الملكين الراحلين، جدنا المنعم صاحب الجلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه، الذي بر بالوطن وضحى في سبيله وكانت له مكرمة تأسيس النواة الأولى للقوات المسلحة الملكية كرمز للسيادة الوطنية، ووالدنا المنعم صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني تغمده الله برحمته، الذي كان له الفضل الكبير منذ فجر الاستقلال في تأطير وتجهيز وتأهيل قواتنا مع الرقي بمؤهلاتها البشرية والمادية والتقنية.

معشر الضباط وضباط الصف والجنود،

إننا إذ نجدد لكم، أفراد قواتنا المسلحة الملكية بمختلف رتبكم ومكوناتكم البرية والجوية والبحرية والدرك الملكي، سابغ عطفنا ورضانا، لا يفوتنا أن نهيب بكم جميعا، ضباطا وضباط صف وجنودا، لمضاعفة الجهود والعمل المستمر، مستعدين كما عهدناكم دائما لبذل كل التضحيات في سبيل رفعة الوطن ونصرته، مستلهمين من قيمنا الراسخة وتاريخنا الحافل، الدافع القوي الذي يشد أزركم ويرفع من هممكم في كل تدخلاتكم، وطنيا ودوليا.

وهذا ما يؤكده الدور الإنساني الذي تضطلعون به ضمن المبادرات الاجتماعية والطبية، لفائدة رعايانا بالمناطق النائية المتضررة من جراء سوء الأحوال الجوية، والذي أصبح نهجا متأصلا في عملكم التضامني الوطني، يبرز مصداقيته الأثر المحمود والصدى الطيب الذي تتميز به تدخلاتكم الناجعة، وخاصة عبر نشر المستشفيات العسكرية الميدانية في مناطق متعددة من مملكتنا الشريفة، تنفيذا لتعليماتنا الملكية السامية.

وتدعيما لمساهمة قواتنا المسلحة الملكية في المجال الإنساني الذي يحظى برعايتنا السامية وفق منظور متكامل لمواجهة الكوارث الطبيعية، فقد جعلنا نصب أعيننا العمل على تطوير إمكانياتكم في هذا الميدان، من خلال إنشاء وحدات متخصصة في الإنقاذ والإغاثة مع إمدادها بالوسائل التقنية والإمكانيات اللوجستيكية الضرورية لتأدية مهامها، بما يتلاءم مع تعدد التدخلات المنتظرة منكم.

في هذا الصدد أشرفت جلالتنا مؤخرا على تدشين مركز مختص في علم الفيروسات بالمستشفى العسكري محمد الخامس بمعايير جد متطورة، كوحدة طبية مرجعية في مجالات تخصصية وبيولوجية عدة وكذا الأمراض الاستوائية بالنسبة لأفراد قواتنا المسلحة الملكية المتوجهين للمشاركة في العمليات الخارجية، فضلا عن إعطاء جلالتنا إشارة بدء العمل بالبارجة العسكرية التي تعمل على إنتاج الماء الصالح للشرب عبر تحلية مياه البحر خلال زيارتنا الميمونة لأقاليمنا الصحراوية العزيزة.

معشر الضباط وضباط الصف والجنود،

في ظل الظرفية الدولية الدقيقة التي يعرفها العالم اليوم وخاصة بمنطقة الساحل والصحراء، لا بد لنا من التنويه والإشادة بدور جميع الوحدات المرابطة في الثغور والتخوم، خاصة بمناطقنا الجنوبية، ساهرين بكل يقظة وحزم على تأمين حدودنا البرية والبحرية والجوية، متأهبين لصيانة وحدتنا الترابية وتحصين مناعتها ضد كل التهديدات والمخاطر، وكذا الوحدات المنخرطة في إطار المخططات الأمنية المشتركة، ذات البعد الاحترازي والاستباقي، التي أصدرنا أوامرنا السامية من أجل إعدادها وتفعيلها، من بينها عمليتي "حذر" و"دعم".

إن مشاركتكم بكل تجرد في الجهد القيم المبذول من طرف مختلف الأجهزة الأمنية الوطنية لحماية وطننا وأمن مواطنينا، والتي نأبى هنا إلا أن نخص أطرها وأفرادها بموصول رعايتنا السامية على ما يقومون به من تضحيات جسام، لتجعلنا نثمن قدراتكم العالية على التأقلم مع مثل هذه المهام والمستجدات التي يفرضها عالم اليوم الذي يخيم عليه الاضطراب وعدم الاستقرار، مهيبين بكم بضرورة إدراك هذا الواقع والتعامل معه بكل تبصر وحكمة، خصوصا مع تنامي مخاطر الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وتحصينا لجميع أفراد قواتنا المسلحة الملكية من كل التأثيرات الضالة والتجاذبات المتنافية مع الثوابت الدينية للأمة المغربية، تحرص جلالتنا باستمرار على تأهيل الإرشاد الديني والرفع من جودة تأطير القرب لفائدة مختلف وحدات جيشنا، بتنسيق مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وذلك من أجل صون هويتنا الإسلامية المعتدلة وحفظها، وترسيخ الوعي الديني المتوازن لدى جنودنا والقائم على روابط البيعة وإمارة المؤمنين التي قلدنا الله مسؤوليتها، وذلك انسجاما مع ديننا الحنيف ومذهبنا المالكي وخصوصيات المجتمع المغربي، المتميز بالتسامح والتعايش.

معشر الضباط وضباط الصف والجنود،

إن قناعتنا الراسخة بأهمية وقيمة الأدوار التي تضطلعون بها في عدة مجالات، تجعلنا حريصين عن كثب، على تطوير وتحيين منظومة التكوين العسكري وتحسين مناهج التدريب وملاءمتها وكذا تأهيل قدرات ومقومات الجاهزية لدى قواتنا المسلحة الملكية، مع ما يقتضيه ذلك من انفتاح على اللغات الأجنبية والتخصصات العلمية والتقنية ذات التطبيقات العسكرية.

وفي هذا الإطار، نثمن عاليا المجهودات المتواصلة التي تبذلها قواتنا المسلحة الملكية بمختلف مكوناتها وأسلحتها، من أجل تأهيل الموارد البشرية وجعلها قادرة على الانخراط في المهام المتجددة باستمرار، مع ما يقتضيه ذلك من تنويع أساليب التدريب العسكري المشترك واستخدام نظم جديدة للمحاكاة وتجهيز الفضاءات المختصة في التداريب الميدانية، وحماية وسائل الاتصال وشبكات تبادل المعطيات والمعلومات.

من أجل ذلك، أصدرت جلالتنا أوامرها السامية بتعزيز انفتاح قواتنا المسلحة الملكية على محيطها الإقليمي والدولي، من خلال احتضانها سنويا لعدد من التظاهرات والمناورات العسكرية بشراكة مع جيوش الدول الصديقة، تجمع بين الدورات التكوينية والتمارين التطبيقية، بغية تبادل التجارب والخبرات عبر الاحتكاك واكتساب المهارات الحديثة. كما يتجلى هذا الانفتاح في استقبال مختلف المؤسسات العسكرية المغربية سنويا لعدد كبير من المتدربين العسكريين الأجانب الذين يتابعون تكوينهم أو يستكملون تأهيلهم فيها، مما يساهم في إشعاع بلادنا ويعزز أواصر التعاون مع البلدان الشقيقة خاصة العربية والإفريقية منها.

معشر الضباط وضباط الصف والجنود،

إننا نشعر دائما بالفخر والتقدير بكل أفراد قواتنا المسلحة الملكية المتواجدين خارج الوطن، سواء في إطار التعاون الثنائي بين المغرب وعدد من الدول الشقيقة والصديقة، أو في مهمات إنسانية نبيلة كالمستشفى الميداني بالزعتري بالأردن الشقيق أو المنخرطين في التجريدات العسكرية الحالية التابعة لعمليات الأمم المتحدة لحفظ الأمن والسلم، والذين يبلون البلاء الحسن ويقدمون التضحيات بشرف ونكران الذات.

ومن هنا، ينصب اهتمامنا المتواصل وحرصنا الشديد على تحسين ظروفكم المادية والاجتماعية التي تحظى بعناية جلالتنا السامية، لتمكينكم من التفرغ للمهام المنوطة بكم بطمأنينة وراحة بال، وذلك ما تجسده مصادقة المجلس الوزاري المنعقد مؤخرا برئاسة جلالتنا، على مشاريع قوانين تتعلق بالتعويض عن التجريدة بالخارج وبالرفع من الحد الأدنى لمعاش التقاعد بالنسبة لقدماء العسكريين.

معشر الضباط وضباط الصف والجنود،

منذ ستين سنة مرت على وضع اللبنات الوثقى في بناء صرح المغرب المستقل والحر، وقواتنا المسلحة الملكية تسطر صفحات رائعة ومشرقة في الإخلاص والتضحية والاستقامة. وها نحن اليوم جميعا، نحمل مشعل الشرفاء الأبرار الذين استرخصوا أرواحهم فداء للوطن، وفي طليعتهم جدنا جلالة الملك محمد الخامس ووالدنا المنعم الملك الحسن الثاني قدس الله روحيهما، عازمين بثبات وإصرار على مواصلة مسيرتهم في عزة وإباء، من أجل أن يعيش بلدنا من طنجة إلى الكويرة، موحدا، آمنا، موفور الكرامة عزيز الجانب.

حفظكم الله جميعا، وزادكم من عونه وسداده لما فيه الخير لأمتنا، وكتب لجهودكم المحمودة والمباركة نجاحا مستمرا وتوفيقا مؤزرا، محافظين على التقاليد الموروثة والثوابت الوطنية، متجاوبين مع كل تطور من شأنه أن يصون المبادئ الأساسية التي تخدم الوطن وتحافظ على قيمه المقدسة، سائلين الله تعالى أن يكلل أعمالكم بالنجاح والتوفيق، متشبثين على الدوام بالوفاء لشعاركم الخالد:

الله– الوطن – الملك

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

Posté par qassarroyale à 12:45 - Commentaires [0] - Permalien [#]


الشراكة الاستراتيجية المغرب-الصين.. جلالة الملك يترأس ببكين حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة

الشراكة الاستراتيجية المغرب-الصين.. جلالة الملك يترأس ببكين حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة بين القطاعين العام والخاص

12 ماي 2016
بكين, 12-05-2016  -  
ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الخميس ببكين، حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تربط المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية.
الشراكة الاستراتيجية المغرب-الصين.. جلالة الملك يترأس ببكين حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة بين القطاعين العام والخاص
12 ماي 2016

وتهم الاتفاقية الأولى مذكرة للتفاهم من أجل إحداث منطقة صناعية وسكنية في المغرب بين المملكة المغربية والمجموعة الصينية "هايتي".

و وقع على هذه المذكرة، التي تنص على إحداث مناطق لوجيستيكية وسكنية في جهة طنجة، كل من وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد إلياس العمري، عن الجانب المغربي، ورئيس مجموعة "هايتي"، لي بياو، عن الجانب الصيني.

و تتعلق الوثيقة الثانية باتفاقية تعاون في مجال الاستثمار والمالية بين حكومة المملكة المغربية والبنك الصيني "إندستريال آند كوميرشال بانك أوف تشاينا ليميتيد".

ووقع هذه الاتفاقية عن الجانب المغربي، مولاي حفيظ العلمي، وعن الجانب الصيني، السيد لوي جيان تشانغ نائب رئيس البنك الصيني.

أما الاتفاقية الثالثة فهي مذكرة تفاهم تتعلق بتحويل المياه شمال- جنوب بين حكومة المملكة المغربية وشركة "تشاينا هاربور إنجينيرين كومباني آي. تي. دي".

و وقع هذه المذكرة، عن الجانب المغربي، السادة محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، وعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، وعبد القادر اعمارة وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، وعن الجانب الصيني، السيد لي يي نائب رئيس هذه الشركة .

وتتعلق الاتفاقية الرابعة ببروتوكول تفاهم بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وشركة "سيبكو 3 إلكتريك باور كونستراكشن"، وتهم إنجاز دراسات من أجل إبرام عقد يتعلق بتوسيع وصيانة المحطة الحرارية بجرادة. 

وتم توقيع هذا البروتوكول من طرف السيد علي الفاسي الفهري المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عن الجانب المغربي، والسيد وانغ لوجون رئيس "سيبكو 3 ".

أما الوثيقة الخامسة فهي اتفاقية شراكة بين المكتب الوطني المغربي للسياحة وجمعية منظمي الأسفار الصينيين.

ووقع هذه الاتفاقية، عن الجانب المغربي، السيد عبد الرفيع زويتن المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، وعن الجانب الصيني، السيد يو ليي، رئيس جمعية منظمي الأسفار الصينيين.

وتنص الوثيقة السادسة، وهي اتفاقية شراكة بين "يانغتسي"، وشركة الاستثمار الطاقي، ومجموعة ماريتا، والبنك الشعبي المركزي، على اقتناء وبناء وحدة لصناعة الحافلات الكهربائية بالمغرب.

ووقع هذه الاتفاقية، التي تهم بناء وحدة لصناعة الحافلات الكهربائية من الجيل الجديد (إلترا- لايت) "صنع في المغرب" ،(مبلغ الاستثمار يقدر ب 1,2 مليار درهم)، عن الجانب المغربي، السيد أحمد البارودي المدير العام لشركة الاستثمار الطاقي، والسيد العربي بن الشيخ المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والسيد رشيد صميدي المدير العام المنتدب لمجموعة ماريتا، والسيد محمد بنشعبون الرئيس المدير العام للبنك المركزي الشعبي، وعن الجانب الصيني، السيد هوانغ شوي روي المدير العام ل "يانغتسي ".

وتتعلق الوثيقة السابعة باتفاقية شراكة بين "لينيو ريتر" وشركة الاستثمار الطاقي، وكاب هولدينغ، والتجاري وفا بنك، من أجل إحداث وحدة للإنتاج الصناعي لسخانات الماء الشمسية بالمغرب (مبلغ الاستثمار يقدر ب 96 مليون درهم).

ووقعها عن الجانب المغربي، السيد أحمد البارودي، والسيد شكيب العلج الرئيس المدير العام لكاب هولدينغ، والسيد محمد الكتاني الرئيس المدير العام للتجاري وفا بنك، وعن الجانب الصيني، السيد تسو مينغ المدير العام للشركة.

أما الوثيقة الثامنة فهي اتفاقية شراكة بين "هاريون سولار"، وشركة الاستثمار الطاقي، و"جيت كونراكتور"، والتجاري وفا بنك، تهم تطوير وحدة لإنتاج خلايا اللاقطات الشمسية بالمغرب (الغلاف الاستثماري يقدر ب 1,1 مليار درهم/ استثمار على أربعة مراحل).

وقع الاتفاقية عن الجانب المغربي، السيد أحمد البارودي، والسيد عادل رتابي عن شركة "جيت كونتراكتور"، ومحمد الكتاني، وعن الجانب الصيني، السيد تشانغ جي، نائب رئيس "هاريون سولار".

وتروم الاتفاقية التاسعة، وهي مذكرة تفاهم بين صندوق الصين إفريقيا للتنمية والتجاري وفا بنك، مواكبة المقاولات الإفريقية من خلال استكمال عرض القروض القائم عبر تقديم دعم موجه لرأسمالها وإرساء حكامة ناجعة، وفتح آفاق جديدة لاستكشاف فرص استثمارية مغربية صينية بإفريقيا.

وتم توقيع هذه المذكرة ، عن الجانب المغربي، من طرف السيد محمد الكتاني، وعن الجانب الصيني، رئيس مجلس إدارة صندوق الصين إفريقيا للتنمية، تشي جيانكسين.

وتهم الاتفاقية العاشرة، وهي مذكرة للتفاهم بين مجموعة "هايتي"، وشركة المغرب-الصين الدولية، والبنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، إحداث مركب صناعي صيني مغربي، وصندوق للاستثمار صيني-مغربي بقيمة مليار دولار يستهدف قطاعات صناعة الطيران والمالية والمركبات الصناعية والبنية التحتية، وإطلاق شراكة لتدبير الصناديق وتعزيز الشراكة في مجالات التأمين على الحياة بالصين، وليزينغ الطائرات، فضلا عن شراكة تقنية من أجل إطلاق بنك مخصص لقطاع التكنولوجيات الجديدة بالصين.

ووقع على هذه المذكرة، عن الجانب المغربي، الرئيس المدير العام للبنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، عثمان بنجلون، وعن الجانب الصيني، السيدان لي بياو وتشي كانغ رئيس شركة المغرب-الصين الدولية.

أما الاتفاقية الحادية عشرة فتهم مذكرة تفاهم بين البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا وصندوق الصين إفريقيا للتنمية، و تتعلق بمواكبة تمويل مشاريع للتنمية بإفريقيا في القطاعات التي يستهدفها الصندوق، وكذا الاستثمار في أسواق الدين العمومي والخاص بإفريقيا و الشراكة في إطار نادي "223" الذي أنشأه البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا على هامش "كوب 22" المرتقب بمراكش في نونبر المقبل.

ووقع على هذه المذكرة السيدان عثمان بنجلون و تشي جيانكسين. 

أما الوثيقة الثانية عشرة فهي عبارة عن اتفاق يتعلق بتمويل بناء مصنع لإنتاج الإسمنت بالمغرب ، تم التوقيع عليها من طرف الرئيس المدير العام لشركة "أنور إنفست"، الهاشمي بوتغراي، والسيد عثمان بنجلون، ونائب المدير التنفيذي للبنك الصناعي والتجاري للصين، ليو جيان تشانغ.

وبخصوص الاتفاقية الثالثة عشرة، فهي مذكرة للتفاهم من أجل تطوير مركز صناعي ولوجستيكي من أجل تصنيع قطع غيار الصناعات السككية والخاصة بالسيارات والطيران بين شركة "سيشوان هوايتي هاي تيك لهندسة البناء، والشركة الوطنية للنقل واللوجستيك مع مؤسسة التجاري وفابنك.

ووقع على هذه الاتفاقية، عن الجانب المغربي، المدير العام للشركة الوطنية للنقل واللوجستيك، السيد محمد بنودة، والسيد الكتاني، وعن الجانب الصيني، المدير التنفيذي لشركة سيشوان هوايتي هاي تيك لهندسة البناء، تشي تشوي.

وتسعى الاتفاقية الرابعة عشرة، وهي مذكرة للتفاهم بين شركة "تشاينا هاربور إنجينيرين"، والشركة الوطنية للنقل واللوجستيك والتجاري وفا بنك، إلى تطوير مناطق لوجستيكية جاهزة بإفريقيا من خلال الجمع بين الخبرة المغربية والصينية في مجال الهندسة والبنية التحتية، والاستفادة من التجربة المغربية في تهيئة المنصات اللوجستيكية.

وتم توقيع هذه الاتفاقية من طرف السيدان بنودة والكتاني، عن الجانب المغربي، ونائب رئيس شركة "تشاينا هاربور إنجينيرين"، لي يي .

وتم توقيع الاتفاقية الخامسة عشرة، وهي مذكرة للتفاهم للتجارة الالكترونية العابرة للحدود بين الصين وإفريقيا، بين شركة "كليفي تشاينا"، والشركة الوطنية للنقل واللوجستيك ومؤسسة التجاري وفابنك.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها السيدان بنودة والكتاني، عن الجانب المغربي، والمديرة التنفيذية لشركة "كليفي تشاينا"، السيدة تشاو دونغ تشين، إلى تطوير منصة للسوق الإلكترونية بالنسبة للمنتوجات الصينية الموجهة لإفريقيا، من خلال الاستفادة من موقع المغرب كمركز للتوزيع وبوابة دخول نحو إفريقيا.

وجرى حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات بحضور الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملك خلال زيارته الرسمية لجمهورية الصين الشعبية، ومدراء مؤسسات عمومية و شبه عمومية و عدد من الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والصينيين.

Posté par qassarroyale à 12:43 - Commentaires [0] - Permalien [#]

07 mai 2016

صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى تترأس حفل افتتاح الدورة 22 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة

صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى تترأس حفل افتتاح الدورة 22 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة

06 ماي 2016
فاس  -  
ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، مرفوقة بصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر ، مساء اليوم الجمعة بفاس ، حفل افتتاح الدورة 22 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت شعار " نساء مشيدات " .
صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى تترأس حفل افتتاح الدورة 22 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة
06 ماي 2016

Posté par qassarroyale à 00:48 - Commentaires [0] - Permalien [#]

جلالة الملك يوجه رسالة سامية إلى المشاركين في المؤتمر الإفريقي الأول حول الصيانة والحفاظ على الرصيد الطرقي والابتكار التقني

جلالة الملك يوجه رسالة سامية إلى المشاركين في المؤتمر الإفريقي الأول حول الصيانة والحفاظ على الرصيد الطرقي والابتكار التقني

04 ماي 2016
مراكش  -  
وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، رسالة سامية إلى المشاركين في أشغال المؤتمر الإفريقي الأول حول "الصيانة والحفاظ على الرصيد الطرقي والابتكار التقني"، الذي افتتحت أشغاله اليوم الأربعاء بمراكش.
جلالة الملك يوجه رسالة سامية إلى المشاركين في المؤتمر الإفريقي الأول حول الصيانة والحفاظ على الرصيد الطرقي والابتكار التقني
04 ماي 2016

وفي ما يلي نص الرسالة الملكية التي تلاها السيد عبد اللطيف المنوني مستشار صاحب الجلالة

 

" الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه،

 أصحـاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

  يطيب لنا أن نتوجه إليكم، مرحبين بكم في مدينة مراكش ، أرض الحوار وتعايش الحضارات، وملتقى الطرق التاريخية نحو إفريقيا.

وقد أبينا إلا أن نضفي رعايتنا السامية على هذا الملتقى الإفريقي الأول حول الطرق، اعتبارا للمكانة التي تحتلها القارة الافريقية في وجداننا، ولعلاقات الأخوة والتضامن والتعاون التي تربطنا بشعوبها، ولأهمية وراهنية "الحفاظ على الرصيد الطرقي والتقنيات المبتكرة لصيانته".

   وإذا كان هذا الموضوع يبدو في الظاهر ذا طابع تقني، فإنه يجسد في العمق أحد تجليات ما يواجهنا جميعا كأفارقة، من تحديات تنموية ومجتمعية كبرى، يقتضي رفعها التحلي بالثقة في قدراتنا الذاتية، وابتكار المقاربات والحلول الخلاقة، الكفيلة بتحقيق تنمية مستدامة، وتوفير سبل العيش الكريم لشعوب قارتنا.

   ولعل من أهم سبل تحقيق هذه التنمية المنشودة، توفير الخدمات الاجتماعية الأساسية، والبنيات التحتية الكبرى، وفي مقدمتها الشبكة الطرقية، وذلك اعتبارا لدورها في ضمان التواصل، وولوج السكان إلى الأسواق والخدمات الأساسية، والحد من التفاوتات الاجتماعية والمجالية، وكذا لأهميتها في جلب الاستثمارات الخارجية، وخفض تكاليف الإنتاج، والرفع من مردودية المشاريع.

   وإننا إذ نهنئكم على عقدكم لهذا المؤتمر، وعلى اختياركم لهذا الموضوع الهام، فإني واثق بأنه سيتيح لكم الفرصة للقيام بتشخيص جماعي لواقع الرصيد الطرقي بإفريقيا، والجهود المبذولة للحفاظ عليه، وللوقوف أيضا على أبرز الإكراهات التي تواجهه، واقتراح التوجهات الكبرى لبلورة استراتيجية متكاملة وناجعة، في مجال صيانة واستغلال الشبكة الطرقية بقارتنا.

   حضـرات السيـدات والسادة،

   لقد عرفت القارة الإفريقية، خلال العشرية الأخيرة، تطورا ملحوظا في مجال التجهيزات الأساسية، بفضل مؤهلاتها البشرية والطبيعية المتكاملة، بحيث أصبحت تسمى بقارة الفرص، وذلك لما تتيحه من إمكانات كبيرة للاستثمار.

   غير أن التحدي الذي يظل مطروحا أمام التنمية في إفريقيا، هو مواصلة تطوير شبكات طرقية جديدة، دون إغفال صيانة الشبكة الطرقية الموجودة.

   فوتيرة التنمية المسجلة في السنوات الأخيرة بقارتنا تزيد من ضرورة تحسين جودة خدمات الشبكة الطرقية، لمواكبة حاجيات حركية أزيد من مليار نسمة، من عدد سكان القارة، والذي يرتقب أن يتضاعف في أفق سنة 2050.

   حضـرات السيـدات والسـادة،

   إن تزايد الحاجيات من التجهيزات الطرقية، وصعوبة تحقيق التوازن المطلوب بين الصيانة ومتطلبات توسيع الشبكة، إضافة إلى الاستعمال المكثف للنقل عبر الطرقات، يعقد بالتأكيد مهمة القائمين على قطاع الطرق بإفريقيا.

   ومما يفاقم من هذا الوضع حدة التأثيرات المناخية، من جفاف وفيضانات، بما لها من انعكاسات كبيرة على وضعية الشبكة الطرقية، سواء من حيث الخسائر التي تنتج عنها، أو من حيث الكلفة الإضافية اللازم توفيرها لحماية المنشآت الطرقية ومحيطها.

   ومن هذا المنطلق، يتعين التفكير في اعتماد وسائل حديثة لتتبع الشبكة الطرقية ومنشآتها وصيانتها، وتوفير المعطيات الدقيقة الضرورية لأخذ القرارات المناسبة في الوقت الملائم، وابتكار حلول وتقنيات بديلة تأخذ بعين الاعتبار الجانب البيئي، خاصة في ما يتعلق بالتوجه نحو استعمال تقنيات جديدة نظيفة، أو أقل تلويثا.

   فالعبرة ليست ببناء محاور طرقية جديدة، وتركها عرضة للضياع، بل بوضع مخططات لصيانتها، بموازاة مع تحصين الرصيد الطرقي الموجود، والحفاظ عليه من التدهور والاندثار أحيانا.

   ولبلوغ هذه الغاية، ينبغي إيلاء عناية خاصة لتوفير الموارد البشرية المؤهلة، من مهندسين وأطر وتقنيين، عبر برامج للتكوين الأساسي والتطبيقي والتأهيلي، ودعم التخصص في هذا المجال، والانفتاح على المستجدات التي يعرفها على المستويين الإفريقي والدولي.

   كما أن تطوير الإدارة الطرقية وعصرنتها يعتبر أولوية ملحة، من خلال توزيع عقلاني للأدوار، يفرق ما بين المستوى الاستراتيجي والتخطيط والتقنين والمراقبة، والمستوى العملياتي والميداني، وكذا بين الاستغلال والصيانة، وتوسيع وتحديث الشبكة الطرقية.

   ولن يتأتى ذلك، إلا بتعزيز التعاون والتشاور، وعقد شراكات بين القطاعين العام والخاص، وبين الدولة والجماعات المحلية، وكذا اعتماد شراكات دولية، من أجل انتقاء الحلول الأقل تكلفة، والأنجع مردودية، مع عدم تركيز أعمال الصيانة على المحاور الرئيسة، وإغفال الطرق والمسالك القروية، وخاصة بالمناطق النائية.

 حضـرات السيـدات والسـادة،

   إن النموذج التنموي المتميز، الذي نقوده ببلادنا، يقوم على سياسة إرادية وواضحة المعالم، تروم النهوض بالأوراش الكبرى، الهادفة لتوفير البنيات التحتية الضرورية، باعتبارها رافعة قوية لتحقيق الإقلاع الاقتصادي، ولتعزيز جاذبية المغرب وتنافسيته ، فضلا عن دورها في المساهمة في الحد من التفاوتات المجالية، وضمان ولوج كافة السكان إلى الأسواق والخدمات، وفي خفض معدلات الفقر، ومحاربة الهشاشة والإقصاء.

   فقد اعتمد المغرب، منذ أزيد من 16 سنة، منظورا متعدد الأبعاد في مجال البنيات التحتية المرتبطة بالنقل، يتكامل فيه تأهيل وتحديث الشبكة الطرقية مع تقوية خطوط السكك الحديدية وتحديثها، وكذلك النهوض بالنقل الجوي، من خلال توسيع وتحديث وبناء المطارات، بالإضافة إلى إنشاء موانئ كبرى، ومحطات اللوجستيك.

   وفي هذا الصدد، نعمل على توسيع شبكة الطرق السيارة والسريعة، وفق المواصفات المعتمدة عالميا، بحيث تم ربط شرق المملكة بغربها، وشمالها بجنوبها، إضافة إلى تأهيل الطرق الوطنية بمختلف درجاتها. كما نولي أهمية خاصة لإنجاز الطرق الثانوية والقروية، بهدف فك العزلة عن المناطق الصعبة والنائية، وربط العالم القروي بالشبكة الوطنية للمواصلات.

   وبموازاة مع الأوراش الكبرى، التي تم إنجازها بشمال المملكة، كالمركب المينائي طنجة المتوسط، الذي أصبح محطة دولية كبرى للمبادلات التجارية وللنقل البحري، بحوض البحر الأبيض المتوسط، والذي سيتم تعزيزه بميناء الناظور– غرب المتوسط، فإننا حريصون على جعل جهة الصحراء المغربية محورا للمبادلات التجارية والتواصل الإنساني بين إفريقيا وأوروبا.

   وفي هذا الإطار، فقد أطلقنا مؤخرا، بمناسبة تخليد الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، لاسترجاع أقاليمنا الجنوبية، مشاريع متكاملة لتعزيز إدماج مناطق شمال المملكة بجنوبها، من خلال الإقدام على إنجاز طريق سريع بمواصفات عالمية، يربط أكادير بالداخلة، عبر تيزنيت والعيون، وصولا إلى الحدود المغربية الموريتانية جنوبا.

    كما سنقوم ببناء الميناء الأطلسي الكبير للداخلة، إضافة إلى التفكير في بناء خط للسكة الحديدية، من طنجة إلى لكويرة، لربط المغرب بباقي الدول الإفريقية الشقيقة.

   حضـرات السيـدات والسـادة،

   إن توفير البنيات التحتية ليس غاية في ذاته، وإنما يندرج في إطار منظور شامل، يهدف لتحقيق التنمية المجالية والمحلية، بمختلف جهات المملكة. هدفنا هو الرفع من وتيرة نمو الاقتصاد الوطني، وخدمة المواطن المغربي أينما كان، وتمكينه من وسائل المواصلات بكل أنواعها.

   فإلى جانب القفزة النوعية التي تحققت في مجال تطوير وعصرنة الشبكة الطرقية، تم إعداد مخطط استراتيجي للنهوض بالبنية الطرقية في العشرين سنة المقبلة، يحظى في إطاره الحفاظ على الرصيد الطرقي بأهمية خاصة. وهو ما يتجلى في تخصيص ما يقرب عن 50 % من حجم الاستثمار الإجمالي لهذا المخطط لمشاريع الصيانة الطرقية، دون احتساب الاستثمارات المتعلقة بالطرق السيارة والسريعة، والاستثمارات المخصصة لتأهيل المحاور الطرقية الهيكلية.

   وتفعيلا لمنظورنا المتكامل، يولي هذا المخطط مكانة أساسية للمحاور الاستراتيجية في اتجاه غرب إفريقيا، تشكل فيه أقاليم الصحراء المغربية حلقة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي، فضلا عن استكمال الطريق السيار المغاربي شرقا، من أجل تسهيل المبادلات مع دول الجوار.

   وهنا نؤكد بأن هذه المشاريع الطموحة، بما في ذلك المشاريع الكبرى للطاقة الشمسية والريحية، والبنيات التحتية، لا تهدف إلى تنمية المنطقة وحدها فحسب، بل نطمح من خلالها إلى ربطها بالدول الإفريقية الشقيقة، بما يساهم في النهوض بتنميتها.

   فالتعاون جنوب-جنوب الذي نبتغيه، ليس مجرد شعار للاستهلاك الإعلامي، بل نحرص على تجسيده عبر مشاريع ملموسة، تعود بالنفع على شعوب بلداننا، وتعبد الطريق لإرساء شراكات واعدة، تشمل كافة الأطراف المعنية، سواء في القطاع العام أو الخاص، وفي مختلف المجالات، التنموية والاجتماعية والبيئية.

    وفي هذا الإطار، يأخذ المغرب على عاتقه وضع الخبرة المهمة التي راكمها، منذ سنوات، في مجال الحفاظ على الرصيد الطرقي، رهن إشارة البلدان الإفريقية، بموازاة مع انفتاحه على تقاسم التجارب الناجحة لأشقائه في هذا الميدان.

  أصحـاب المعـالي والسعادة،

حضـرات السيـدات والسادة،

   كما لا يخفى عليكم، يكتسي التعاون الدولي وتبادل المعلومات والتجارب أهمية كبرى في مختلف المجالات. وإن الانفتاح والتعاون بين الدول الإفريقية، ومع دول الشمال في مجال البنيات التحتية، لمن شأنه أن يساهم في تطوير وتحديث هذا القطاع، والحفاظ على مكوناته وصيانتها.

  لذا، ينبغي للدول الإفريقية أن تنخرط في كل المبادرات، التي تهدف إلى تعزيز هذا التعاون، للمساهمة في تحسين الشبكات الطرقية ببلداننا، وتطوير نظم تمويلها، والتفكير الجماعي المنتظم، المتعلق بالسياسة الطرقية، وتقنيات الصيانة، ضمن الهيئات المهنية الوطنية والجهوية والدولية.

  وإننا لواثقون، بأن هذا المؤتمر الأول من نوعه، سيعرف بفضل الخبراء والكفاءات الإفريقية المشاركة فيه، وبما هو مشهود لهم به من غيرة إفريقية صادقة، إصدار مجموعة من التوصيات العملية والقابلة للتطبيق، بما يساهم في ابتكار الحلول الملائمة لرفع التحديات التي تفرضها صيانة الرصيد الطرقي بإفريقيا، والرفع من جودته، وتعزيزه بشبكات طرقية جديدة، بالمواصفات العالمية.

   كما أن حضور منظمات وجمعيات مهنية وخبراء ومختصين من دول خارج القارة، من شأنه تعزيز المعارف وتبادل التجارب، وتدعيم التعاون بين الشمال والجنوب.

   وفقكم الله، وكلل أشغالكم بالتوفيق والسداد، لما فيه خير شعوبنا الإفريقية.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته"

Posté par qassarroyale à 00:46 - Commentaires [0] - Permalien [#]

الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن .. الجمعية الصحراوية ..دكالة عبدة تحتفي بهذه المناسبة ا

الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن .. الجمعية الصحراوية ..دكالة عبدة تحتفي بهذه المناسبة الغالية  

 

  الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن .. مناسبة لتجديد آصرة الالتحام المكين بين العرش والشعب

بحلول الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن (ثامن ماي)، تتجدد نفس مشاعر الفرح والابتهاج التي عاشها الشعب المغربي قاطبة يوم 8 ماي 2003، حين أشرقت جنبات القصر الملكي العامر بميلاد ولي العهد، الذي اختار له صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اسم مولاي الحسن
..........
وبهذه المناسبة الغالية ترفع الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة التهاني والتبريك لصاحب الجلالة والمهابة جلالة الملك محمد السادس نصره الله طالبين باسم طاقم الجمعية الصحراوية النصر والتمكين والصحة والسلامة،وأت يحفظه في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن،وصنو جلالته صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة الاسرة الملكية الشريفة
محمد قصار رئيس الجمعية الصحراوية والمشرف على منتدى المواقع الوطنية

Posté par qassarroyale à 00:35 - Commentaires [0] - Permalien [#]

الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن .. مناسبة لتجديد آصرة الالتحام المكين بين العرش والشعب

الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن .. مناسبة لتجديد آصرة الالتحام المكين بين العرش والشعب

06 ماي 2016
الرباط  -  
بحلول الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن (ثامن ماي)، تتجدد نفس مشاعر الفرح والابتهاج التي عاشها الشعب المغربي قاطبة يوم 8 ماي 2003، حين أشرقت جنبات القصر الملكي العامر بميلاد ولي العهد، الذي اختار له صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اسم مولاي الحسن.
الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن .. مناسبة لتجديد آصرة الالتحام المكين بين العرش والشعب
06 ماي 2016

وتشكل هذه الذكرى، التي تحل بعد غد الأحد، مناسبة يستحضر فيها الشعب المغربي الاحتفالات البهيجة التي أعقبت الإعلان عن ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بدءا بإطلاق المدفعية 101 طلقة احتفاء بالمولود السعيد، ثم التدفق التلقائي للمواطنين على ساحة المشور السعيد بالقصر الملكي بالرباط لمباركة هذا الحدث الأغر، وصولا إلى حفل العقيقة الذي أقيم في 15 مايو 2003، وتم الاحتفال به في كافة مدن المملكة.
وقد جاء إطلاق اسم مولاي الحسن على ولي العهد، تعبيرا عن قيم ومبادئ الوفاء لملكين عظيمين في تاريخ البلاد هما السلطان مولاي الحسن الأول وجلالة المغفور له الحسن الثاني، طيب الله ثراه، وتجسيدا لاستمرارية العرش واستقرار البلاد وتماسكها عبر التاريخ.
ويكتسي تخليد ذكرى ميلاد ولي العهد رمزية تاريخية وعاطفية بالغة الدلالة، فهو تعبير عن الاستمرارية، التي تطبع تاريخ الدولة العلوية الشريفة، التي حافظ ملوكها، طيلة أزيد من ثلاثة قرون، على القيم والمبادئ التي تأسست من أجلها، ألا وهي الدفاع عن وحدة الوطن واستقلاله وصيانة مقدساته، المجسدة في شعار المملكة "الله-الوطن-الملك".
ولذلك، فإن الاحتفال بهذه الذكرى يجسد أروع صورة لتمسك الأمة، على اختلاف مكوناتها، بمبدأ الوفاء للعرش العلوي المجيد والحرص على استمراريته، من خلال نظام التوارث والبيعة الشرعية لملك البلاد أمير المؤمنين حامي حمى الوطن والدين.
والواقع أن الاحتفال بهذه الذكرى السعيدة ما هو إلا تأكيد على ما لمؤسسة ولاية العهد من أهمية جليلة داخل أركان الدولة ونظام الحكم، ذلك أن ولاية العهد تعد من النظم الإسلامية العريقة، حيث تتلخص مقاصدها الشرعية في التأكيد على ضمان استمرار الدولة في شخص الملك واستمرار مقومات الدين في شخص أمير المؤمنين. كما تتمثل الأهمية الكبيرة التي تحظى بها مؤسسة ولاية العهد من خلال الحرص الموصول على تنشئة سموه في ظل أحسن الظروف ووفق برامج مخصصة للتربية والتكوين.
كما أن مشاركة الشعب المغربي الأسرة الملكية احتفالها بهذا الحدث السعيد، ما هو إلا عربون على أواصر التلاحم والترابط التي ظلت على الدوام تجمع العرش بالشعب، وتأكيد على تعلق هذا الأخير بقائد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله، ضامن وحدة البلاد وتماسكها واستقرارها وتطورها ونموها. وذلك بفضل الجهود التي ما فتئ جلالته يبذلها من خلال الأوراش الكبرى المفتوحة على جميع الأصعدة، لبناء مغرب الغد على أساس المشروع الملكي الديمقراطي الحداثي.
وقد شهدت السنة المنصرمة (8 ماي 2015 - 8 ماي 2016) حضورا لافتا لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن في عدد من المناسبات تأكيدا لاستمرارية المغرب في ظل توحد العرش والشعب.
 فإلى جانب مرافقة سمو ولي العهد لوالده في عدد من الأنشطة الملكية، ترأس سموه يوم 10 ماي 2015 بالرباط، المباراة النهائية للدورة السادسة للدوري الدولي مولاي الحسن لكرة السلة للفئات الصغرى (أقل من 13 سنة)، والمنظم من طرف نادي الاتحاد الرياضي التوركي على مدى ثلاثة أيام (ما بين ثامن وعاشر مايو الجاري)، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وفي 21 مايو 2015، حضر صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بمقبرة الشهداء بالرباط، تشييع جثمان الجنرال دو كور دارمي المرحوم عبد العزيز بناني، في موكب جنائزي مهيب تقدمه سموه.
ويوم 24 مايو 2015، ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بالرباط، حفل الافتتاح الرسمي وتوزيع الميداليات على الفائزين في منافسات الدورة الخامسة للدوري الدولي للأساتذة للجيدو محمد السادس المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من طرف الجامعة الملكية المغربية للجيدو وتحت إشراف الاتحاد الدولي للعبة، ضمن برنامج الهيئة الدولية للجيدو المؤهلة للألعاب الأولمبية 2016.
ويوم 16 يونيو 2015، ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحبات السمو الملكي الأميرات للا سلمى وللا أسماء وللا حسناء وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، وللا أم كلثوم، حرم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، حفل نهاية السنة الدراسية 2014- 2015 بالمدرسة المولوية بالقصر الملكي بالرباط، والذي تميز بتقديم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وشقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة وبعض زملائهما في الدراسة لعدد من العروض واللوحات الفنية والموسيقية
كما حضر سموه، بتاريخ 14 أكتوبر 2015 بمقبرة الشهداء بالرباط، تشييع جثمان الجنرال دوبريغاد عبد الغني مثقال، مدير المصحة الملكية سابقا
وفي 16 دجنبر 2015، حضر صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بمقبرة الشهداء بالرباط، مراسم تشييع جثمان الفقيدة زليخة نصري، مستشارة صاحب الجلالة
وفي 22 يناير 2016، وتنفيذا للأمر السامي لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أقيمت، بمسجد محمد السادس بسلا الجديدة، صلاة الاستسقاء بحضور صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، مرفوقا بصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، وذلك إحياء لسنة النبي المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كلما قل وانحبس المطر عن الناس واشتدت الحاجة إليه
كما ترأس سموه، يوم 12 مارس 2016، بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، حفل تدشين المركز الوطني للتكوين واستكمال التكوين في الكراطي وأساليب مشتركة
وبتاريخ 26 أبريل 2016، ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بصهريج السواني بمدينة مكناس، افتتاح الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب الذي نظم من 26 أبريل المنصرم إلى فاتح ماي الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس
وهكذا، فقد أضحت ذكرى ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن مناسبة سعيدة تحتفل بها كافة مكونات الشعب المغربي، وتعبر من خلالها عن مشاطرة الأسرة الملكية الشريفة أفراحها ومسراتها، وتجدد بالمناسبة آيات الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله

Posté par qassarroyale à 00:22 - Commentaires [0] - Permalien [#]