جلالة الملك محمد السادس ملك المغرب

دعاء إلى ملك المغرب محمد السادس نصره الله

دعاء إلى ملك المغرب محمد السادس نصره الله 

Résultat de recherche d'images pour

 

من مواطن غيور

محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

0671683972

جلالة الملك محمد السادس نصره الله

  سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله

وبعد


• " الحمد لله أولاً وآخراً.. الحمد لله ظاهراً وباطناً..الحمد لله أبداً أبداً.. الحمد لله حمداً كثيراً.. الحمد لله قدر نعمه العظيمة.. الحمد لله بديع السموات والأرض..الحمد لله مجري السحاب.. الحمد لله منزل الأمطار.. الحمد لله هازم الأحزاب.. الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة

ربي ما اعظمك وما أحلمك احفظنا في ملكنا محمد السادس نصره الله

ربي ما أكرمك وما أجودك اجعل ملكنا محمد السادس أجود الملوك والرؤساء عبر العالم وكثر جوده ونصره

ربي ما أحلمك على العاصين،وما أرأفك على العصاة،اللهم ارأف بملكنا و احمنا  نحن بظله وانصره على القوم الظالمين

ربي ما أرأف حجتك،وما أوضح بيانك،الله احفظ ملكنا محمد السادس بنصرك المبين معززا مكرما

ربي ما أعظم سلطانك،اللهم احفظ  مولانا السلطان ومهدئ الأوطان امير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس

ربي ما أرحمك،فملكنا رحيم بالبلاد والعباد اللهم أنزل  الرحمة على جلالته ،وعلى فقيدي العروبة  الملكين الراحلين ، محمد الخامس والحسن الثاني شآبيب الرحمة والغفران وارحمنا وارحم جميع السلمين في كل بقاع الأرض ومغاربها

ربي ما أجود عطاءك فاجعل ملكنا من أصحاب الجود والعطاء ومن أجود الخلق والبشرمن أمة نبينا محمد "ص" واجعل جلالته ونحن من المبشرين بالجنة يا رب العالمين

ربي ما أرحمك بالمؤمنين،لك الحمد يا ربنا  أبدا ابدا

لك الحمد إذا رضيت،ولك الحمد بعد الرضا

و لك الحمد ما أحييتنا

 

اللهم ربنا خالقنا ومصورنا وهادينا و مصلحنا، يا من إذا وعد توفيت يا حبيب التائبين يا حبيب التائبين يا صاحبي في شدتي يا رحيم بالعصاة يا من تقبل العصاة وترضى عن المسيئيين ربنا ما عصيناك استهزاء بعقابك ولكن جهلا منا وأعاننا جهلنا وسترك المرخى علينا فتب  على ملكنا  والأسرة الملكية ونحن خدام جلالته المطيعين  يا تواب يا رحيم يا عفو يا رحيم ". امين امين


• " اللهم اختم لنا شهر رمضان برضوانك، وأجرنا فيه من عقوبتك ونيرانك، وجُدْ علينا بفضلك ورحمتك ومغفرتك وامتنانك، وهب لنا ما وهبته لأوليائك، وفي مقدمتهم أمير المؤمنين وحامي الملة والدين مولانا جلالة الملك محمد السادس المحفوظ بالذكر الحكيم ،واجعلنا ممن وفرت له أقسامه فأسعدته بطاعتك فاستعد لما أمامه، برحمتك يا أرحم الراحمين! اللهم اجعلنا عند ختمه من الفائزين، وعند الثواب من الحائزين، وعند النعماء من الشاكرين، وعند البلاء من الصابرين، ولا تجعلنا ممن استهوته الشياطين، فقذفته في الجحيم، برحمتك يا أرحم الراحمين"

 

• " اللهم هذا الشهر الذي انزلت فيه القرآن وانزلت فيه ايات بينات من الهدى والفرقان اللهم ارزقنا صيامه واعنا على قيامه واجعل الله فيما تقضي من الامرالمحتوم وفيما تفرق من الأمرالحكيم في ليلةالقدرمن القضاء الذي لايرد ولا يبدل ان تكتب ملكنا محمدنا السادس ونحن خدامه الأوفياء ،من العتقاء من النار وان تكتبنا وجلالته من حجاج بيتك الحرام المبرور حجهم، والمشكورسعيهم ،والمغفورذنوبهم، المكفرعنهم سيئاتهم، واجعل فيما تقضي وتقدران تطيل عمر جلالة الملك محمد السادس وتوسع عليه من الرزق الحلال يارب العالمين "،وأن تحفظ جلالته في ولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن،وشقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة  للاخديجة ،وصاحبة السمو الملكي الاميرة للاسلمى،وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد،وكافة الأسرة الملكية الشريفة،إنه سميع مجيب الدعوات والسلام على المقام العالي بالله

 

محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

 

0671683972

qassary@gmail.com

 

____________________________________________________

 

 

 

 

 

محمد الخامس وفجر الاستقلال//قصيدة - YouTube

https://www.youtube.com/watch?v=ZbDAsi3I6A8
Il y a 16 minutes - Ajouté par Mohammed Qassar
الملك محمد الخامس طيب الله ثراه وفجر الاستقلال..قصيدة يحكيها لنا الشريف الحاج الكبير الإدريسي،حاوره المشرف على منتدى المواقع
الوطنية المهتمة  بالأنشطة الملكية
------------------------------------------

نداء إلى جلالة الملك محمد السادس 

من أجل دعم تفويت السكنيات المخزنية

 

 

نداء على لسان مئات الموظفين المتداولة رسائلهم على المواقع الإلكترونية وعبر المنابر الإعلامية..المئات بل الآلاف من يرفعون الرسائل والطلبات إلى المصالح المختصة..والوزارات المسؤولة ومنها وزارة الاقتصاد والمالية ووزارة التربية الوطنية ووزارة الفلاحة،وغيرها من أجل تفويت المساكن المخزنية المتواجدة على تراب الأملاك المخزنية والخارجة عن سورالإدارات والمؤسسات،أي الغير التابعة لا للمدير ولا للحارس ولا للمسؤول الإداري  لكن للموظفين التابعين لمختلف القطاعات كالمعلمين(الأساتذة)،ومن الوزارات من تساهلت مع طريقة التفويت ولم تبق إلا بعض المعلومات التقنية ليتم التفويت بصفة نهائية،لكن بالعكس ما تزال بعض الجهات مسرة على المماطلة وعدم رفع اليد عن هذه السكنيات من الوزارات الوصية  خاصة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني،حيث يعتبرونها مساكن للمعلمين يجب إفراغها..لكن الصحيح أن هذه السكنيات أصلا تابعة للأملاك المخزنية وقابلة للتفويت كما هو منشور بالجريدة الرسمية،ورغم هذا الاعتراف رفعت وزارة التربية الوطنية شكايتها للمحاكم عبر المملكة وتركت المئات بل الآلاف من المعلمين بالخصوص يتعاقبون على ملفاتهم داخل أقسام المحاكم وفي جلسات أدت بالبعض إلى الإفراغ بالقوة العمومية،نموذجا الحي الإداري بأولاد افرج إقليم الجديدة للمسمى(م.ب)ولم تترك له الفرصة حتى للبحث عن اكتراء مسكن رغم أنه عمر في التعليم أكثر من 40 سنة تفانيا من أجل الوطن علما أنه لا يملك سكنا شخصيا ،وليس هذا الوحيد بل الكثير منهم من هم مهددون بالإفراغ واللائحة طويلة  ومنها مانشرته الوزارة  السنوات السابقة..وسيقع لهم مثل ما وقع لسابقهم وهذه مهزلة يتعرض لها موظف ممثل في رجل التعليم لا لشيء سوى أنه عزم على اقتناء هذا السكن على حساب التفويت وهذ واقعي لأنه كان يسدد الكراء وقام بترميمه بعدما كان في حسبانه أن عملية التفويت ستشمل هذه المساكن المخزنية لكن لا شيء لحد الآن،،علما أن هذه السكنيات أصبحت قديمة أي منذ الخمسينات والستينات فلا حاجة للوزارة بها اللهم إن تم تفويتهالأصحابها فستستفيد الدولة وسيستفيد صاحب المسكن لأنه إذا تم طرد فرد واحد فسيتشرد عشرة أفراد

 

لذلك فأمر جلالة الملك محمد السادس نصره الله هو النهائي وينتظر الجميع الالتفاتة الملكية من أجل إعطاء أمره الشريف من أجل التفويت  والنصر لأمير المؤمنين

 

 

 عن منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

 

 

Posté par qassarroyale à 18:50 - Commentaires [2] - Permalien [#]


18 juin 2017

روبورتاج حول الأقاليم الصحراوية المغربية وذكرى المسيرة الخضراء المظفرة

روبورتاج حول  الأقاليم الصحراوية المغربية

وذكرى المسيرة الخضراء المظفرة

 

المسيرة الخضراء المظفرة - YouTube

https://www.youtube.com/watch?v=tKho4PHkMFY
05‏/11‏/2015 - تم التحديث بواسطة Almouatine Alhor
الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة/دكالة عبدة التابعة للجمعية الأم بفرنسا تحتفل بالذكرى الأربعين ...

Posté par qassarroyale à 14:54 - Commentaires [0] - Permalien [#]

17 juin 2017

صاحبة السمو الأميرة للا زينب تترأس بالرباط اجتماع الجمع العام العادي للعصبة المغربية لحماية الطفو

صاحبة السمو الأميرة للا زينب تترأس بالرباط اجتماع الجمع العام العادي للعصبة المغربية لحماية الطفولة

17 يونيو 2017
الرباط  -  
ترأست صاحبة السمو الأميرة للا زينب، رئيسة العصبة المغربية لحماية الطفولة، مساء أمس الجمعة بالرباط، اجتماع الجمع العام العادي للعصبة، الذي تميز بتقديم التقريرين الأدبي و المالي من قبل مجلس الإدارة و دراسة تقرير خبير الحسابات برسم سنة 2016.

و بهذه المناسبة، شكرت صاحبة السمو الأميرة للا زينب، كافة الشركاء و المانحين على دعمهم القيم لمشاريع وأنشطة العصبة، و كذا خبير الحسابات، و أعضاء مجلس الإدارة، والمكاتب الجهوية و المحلية و أقطاب الإدارة المركزية، على الجهود المبذولة و النتائج الإيجابية التي تم تحقيقها على الصعيدين المركزي و المحلي لفائدة الأطفال المحرومين من الأسرة و الفئات الموجودة في وضعية صعبة (الإهمال، الإعاقة، الهشاشة، الإقصاء،...)

   ومن جانبها، أشادت السيدة فاطمة حصار، الرئيسة المنتدبة للعصبة المغربية لحماية الطفولة، بالأعمال النبيلة التي تقوم بها صاحبة السمو الأميرة للا زينب، لفائدة الأطفال المحرومين من الأسرة و التعبئة الدائمة لأعضاء المكاتب الجهوية والمحلية للعصبة في مجال حماية الطفولة، معربة عن أملها في أن تتعزز علاقات التعاون أكثر مع كافة الشركاء من أجل تحقيق إدماج اجتماعي ناجع للأطفال في وضعية الإهمال والهشاشة.

    وقد تميزت سنة 2016 بإنجاز مشاريع هامة، منها إحداث مراكز جديدة لإستقبال الأطفال المحرومين من الأسرة على الصعيد الجهوي، وتأهيل وأنسنة البنيات الموجودة، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للنزلاء، ودعم أنشطة المكاتب الجهوية والمحلية للعصبة المدرة للدخل في إطار عقد برنامج.

   وبعد نقاش عام، تم التأكيد على ضرورة مضاعفة الجهود لتحقيق الأهداف المنشودة، وبالخصوص ما يتعلق بالرفع من الطاقة الإستيعابية لإستقبال الأطفال في وضعية صعبة، وتحسين ظروف رعايتهم والتكفل بهم، وتعزيز علاقات التعاون مع مختلف القطاعات العاملة في الميدان الإجتماعي، من أجل ضمان ديمومة أنشطة العصبة عبر تنمية الموارد الذاتية (المشاريع المدرة للدخل) و ترشيد النفقات.

Posté par qassarroyale à 22:46 - Commentaires [0] - Permalien [#]

برقية تعزية من جلالة الملك إلى المستشارة الألمانية إثر وفاة المستشار الفدرالي السابق هلموت كول

برقية تعزية من جلالة الملك إلى المستشارة الألمانية إثر وفاة المستشار الفدرالي السابق هلموت كول

17 يونيو 2017
الرباط  -  
بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى المستشارة الفدرالية لجمهورية ألمانيا الاتحادية السيدة أنجيلا ميركل إثر وفاة المستشار الفدرالي السابق هلموت كول .

   ومما جاء في هذه البرقية "لقد علمت ببالغ التأثر، بنبإ وفاة المستشار الفدرالي لجمهورية ألمانيا الاتحادية السابق هلموت كول".  

  وأعرب جلالة الملك، بهذه المناسبة الأليمة، للسيدة أنجيلا ميركل، و من خلالها لأفراد أسرة الراحل، و للشعب الألماني الصديق عن أحر التعازي، وصادق المواساة في "فقدان موحد ألمانيا الحديثة، وأحد رجالاتها الكبار، الذي كرس حياته بكل إخلاص ونكران ذات لخدمة مصالحها العليا، و تعزيز مكانتها على الساحة الأوروبية والدولية 
 

Posté par qassarroyale à 22:44 - Commentaires [0] - Permalien [#]

أمير المؤمنين يترأس بالدار البيضاء درسا جديدا من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية

أمير المؤمنين يترأس بالدار البيضاء درسا جديدا من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية

17 يونيو 2017
الدار البيضاء  -  
ترأس أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، اليوم السبت بالقصر الملكي العامر بمدينة الدار البيضاء، درسا جديدا من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية.
أمير المؤمنين يترأس بالدار البيضاء درسا جديدا من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية
17 يونيو 2017

      وألقت درس اليوم بين يدي جلالة الملك، الأستاذة أماني برهان الدين لوبيس، رئيسة مجلس العلماء الإندونيسي لشؤون المرأة والشباب والأسرة، متناولة بالدرس والتحليل موضوع : "بناء الحضارة الإسلامية بين الأصل المشهود والتجديد المنشود"، انطلاقا من قول الله تعالى "والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويوثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون".

    واستهلت المحاضرة درسها بشرح معاني هذه الآية الكريمة التي تتضمن قضايا تتعلق بذلك النموذج الحضاري والتجرية التاريخية الفريدة التي أسس بها الإسلام مجتمعه الأول على المؤاخاة بين المهاجرين من مكة والأنصار الذين آووهم في المدينة، مضيفة أن الآية الكريمة أبرزت الموقف الرائع للأنصار الذين لم يجدوا في أنفسهم حسدا بالنسبة لما خص به المهاجرون وهم الذين أشركوهم حتى في أموالهم.

    وأوضحت أن الحكمة البالغة والسبب الموجب لجعله تعالى حظا من أموال الفيء للمهاجرين فلأنهم هاجروا نصرة لمبادئ التغيير إلى الأفضل، هاجروا إلى الأنصار وهم الأوس والخزرج، وتبوءوا دار الهجرة والإيمان، فكان ذلك سببا في قوة الإسلام وانتشاره.

    وبخصوص المنطلقات الدينية لبناء المجتمع، أبرزت المحاضرة أن الهجرة النبوية كانت نقطة تحول مهمة في تاريخ الإسلام وبداية البناء العملي لدولته في المدينة المنورة، ذلك البناء الذي قام على المؤاخاة وترسيخ فقه التعايش، أفضل نموذج في تاريخ البشرية، سواء فيما بين المسلمين، أو فيما بينهم وبين الطوائف الأخرى من سكان المدينة.

    واعتبرت أن في مؤاخاة الرسول بين المهاجرين والأنصار أقوى مظهر من مظاهر عدالة الإسلام الإنسانية الأخلاقية البناءة، مبينة أن المهاجرين قوم تركوا في سبيل الله أموالهم وأراضيهم، والأنصار قوم أغنياء بزروعهم وأموالهم وصناعتهم " فيحمل الأخ أخاه ويؤثره على نفسه. وفيما فعله المهاجرون والأنصار نزلت العديد من الآيات تثني على سلوكهم".

    وأشارت إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم أكد أن لليهود من سكان المدينة دينهم وللمسلمين دينهم، ثم كتب رسول الله صلى الله عليه وسلم كتابا بينه وبين بقية سكان المدينة، من يهود ووثنيين "وثيقة المدينة"، مذكرة بأن هذه الوثيقة اجتمع عليها قبل عامين بدعوة من المملكة المغربية مئات من الشخصيات الفكرية وممثلي الأقليات في العالم، وصدر عن اللقاء إعلان مراكش الذي نص على أن الإسلام سبق لإقرار حقوق الأقليات من خلال وثيقة المدينة، وأنه لا سند في هذا الدين لمن يريد أن ينقص من حقوق الأقليات، مؤكدة أن "أصداء إعلان مراكش هذا ما تزال تتردد في العالم".

    وسجلت الأستاذة أماني برهان الدين لوبيس أن مثل هذه الأسس الأولى في حياة الإسلام جعلت المجتمع الإسلامي يتميز من جهتين: الأولى لأنه جعل العقيدة بكل مظاهرها والشريعة بكل أحكامها الأساس الأكبر الذي تنبني عليه الأسس الأخرى، أما الثانية فتتجلى في ما وضعه من اعتبارات تجاه حماية وتفعيل هذه الأسس.

    ومن أهم أسس هذا النموذج، تضيف المحاضرة، الإيمان بوحدانية الله بأبعادها التي تشمل كل مناحي الحياة، والتضامن بين أعضاء الأمة الإسلامية الذي لا يقتصر على المشاعر بل يقتضي التعاون والتكافل الاجتماعي، كما يقتضي الالتزام بضوابط الأخلاق في السلوك، والعمل بالشورى في الأمور الجامعة، والتقيد بمبادئ المساواة والحرية والتسامح والتعايش.

    وقالت رئيسة مجلس العلماء الإندونيسي لشؤون المرأة والشباب والأسرة إن البناء الحضاري له قواسم مشتركة بين البلدان، ولكنه محكوم في خصوصياته بأحوال كل بلد بحسب ثقافته، مشيرة في هذا الصدد إلى أن السكان رأسمال الشعب الذي لابد من تطويره وإعداده، والذي يمكن أن يكون سببا في الخسارة إذا لم يتم إعداده وتطويره، وهي مسؤولية لا تقع على عاتق الحكومة فحسب، وإنما تقع أيضا على المؤسسات الأهلية والمنظمات الدينية والاجتماعية.

    وبينت أن الناس يختلفون بين من يميل إلى الدفاع عن التراث، ومن يميل إلى التحديث ومن يفسر الظواهر بتحرر أكبر ومن يسقط في التشدد " لكن التحدي الذي يواجه الجميع هو تصحيح النظام التعليمي، لأن طاقة منافسة النظام الحالي ما تزال منخفضة لأسباب عدة منها التمسك بنظام الإدارة المركزية في التسيير".

    وهنا - تضيف المحاضرة - لا بد من الإشارة إلى أن الاستراتيجية هي قبل كل شيء مفاهيم نظرية يتعين الالتزام بها، والعمل على مراعاتها والتعرف على ما تحتويه من دلالات ثم القيام بترجمة تلك الدلالات إلى معطيات في ضوء المطلوب من المهام والمتاح من الإمكانات، مبرزة في هذا الصدد أن تطبيق نظام الإدارة المحلية اللامركزية في النظام التعليمي من شأنه إيجاد التنافس السليم بين الأقاليم، مع تطوير الاتجاه نحو تعدد الثقافات في بلد كإندونيسيا بطريقة صحيحة.
    وفي مقارنة بين حالة إندونيسيا بالدول المتقدمة ومنها اليابان القريب من بلادها، سجلت المحاضرة أن " ميول القراءة وإجراء البحوث العلمية لدينا ولدى الشعوب المسلمة عامة ما زالت منخفضة"، معتبرة أن هذا الانخفاض في القراءة والبحث العلمي هو العرقلة الكبرى لتطوير النظام التعليمي، ولابد أن يصاحبه تغيير آخر في العقلية، هو تغيير العوائد من أجل التعود على كثافة العمل وتجنب الكسل والكف عن اللجوء إلى الظهور دائما بمظهر الضحية وإلقاء اللوم على الغير.

  وأضافت الأستاذة أماني برهان الدين لوبيس أن التعليم من حيث هو عملية نقل المعرفة والقيم والثقافة التي تفضي إلى الاستثمار في الحقل البشري، فلابد من إعطاء الأولوية لهذا الاستثمار الذي تنتظر منه أجود المنتجات، مؤكدة أن نتائج مثل هذا الاستثمار لا تظهر إلا بعد مضي عشرين عاما في المستقبل، وذلك على غرار ما قام به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حينما قام بالتعليم والدعوة في الأمة العربية خلال 23 عاما، وتأخر ظهور بعض النتائج إلى عهد الخلفاء الراشدين.

   وبخصوص مقومات التعامل مع التجديد الذي هو سنة الحياة، أبرزت المحاضرة أن الدين توحيد بين البعد الأزلي الروحي والواقع الظرفي المادي، فالنموذج الشرعي الأول هيأ منهج العبادة الأمثل لله، ومع مرور الزمن تتبدل الظروف النفسية والثقافية والاجتماعية والمادية، فيقتضي ذلك نظرا وعملا متجددا لبناء نموذج جديد في مغزاه الديني، استنارة بما يصطلح عليه العلماء بمقاصد الشريعة، وهكذا كان علماء هذه الأمة على اجتهاد مستمر لتضييق الشقة بين النص الإلهي المثالي والواقع البشري المتقلب.

    ولاحظت الأستاذة أماني برهان الدين لوبيس أن بعض الناس يظن أن دور الدين في استراتيجية النهضة ليس بالدور المهم، ولكن التاريخ أظهر بما لا شك فيه الدور الإيجابي للدين في صنع الحضارة، مستدلة على ذلك بتاريخ الإسلام هذا الدين الذي استطاع أن يحول مجتمع الجزيرة من مجتمع جاهلي غير حضاري إلى مجتمع طليعي في صنع الحضارة.

    وأبرزت أنه إذا امتزج الإنسان مع الفكر ومع الثروة أمكن بناء الحضارة، لكن الإنسان هو العامل الأول في صنع الحضارة، لذلك كان للدين دوره في هذا القيام، ولكن الإنسان، لكي يصنع الحضارة، يحتاج إلى برنامج، وهو الذي يتم التعبير عنه بالفكر. والفكرة والنظرية تجسدان خريطة البناء الحضاري.

   وسجلت رئيسة مجلس العلماء الإندونيسي لشؤون المرأة والشباب والأسرة أن "مجتمعاتنا تعاني من الداخل من هيمنة أفكار وأطروحات انغلاقية قديمة موروثة من عهود التخلف الفكري والسياسي في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى توسيع رقعة النقد للأفكار والمفاهيم، وترسيخ مبدأ الانفتاح على الآخر".

    وفي ما يتعلق بالتعاون والشراكة للعيش الكريم، استحضرت المحاضرة قيمة من قيم الدين وهي قيمة التعاون والتضامن التي ينبغي أن تكون في مقدمة الاهتمام، موردة قوله عز وجل "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان"، مضيفة، في هذا السياق، أن الإسلام دعا إلى تحقيق التكافل بكل صوره وأشكاله ووضع له أسبابه، حيث أن نصوص الكتاب والسنة تؤكد على استراتيجية بناء الأمة ولا سيما من خلال أربعة أشياء وهي التكافل الدفاعي والعمل التعاوني الجمعوي والضمان الاجتماعي وحقوق الأقليات.

    وبينت أن التكافل الدفاعي يقصد به وجوب التعاون الدفاعي بين دول الإسلام من أجل حماية الإسلام، أرضه وأهله، ومن أجل المحافظة على بقاء الجماعة الإسلامية، مبرزة أن في ضمير المسلمين ما يشعر بضرورة وجود هذه الاستراتيجية الأمنية، ويبقى وجودها الفعلي متوقفا على خطة مدروسة لضمان السلام والأمن، سواء على المستوى الوطني أو العالمي، ذلك لأن الأمن حاجة أساسية من حاجات البشر، تحتل المرتبة الثانية من حاجاتهم والحفاظ على كرامة الإنسان.

    وقد أضحت مكافحة الجريمة، تضيف المحاضرة، سياسة جنائية بكل ما تتضمنه كلمة السياسة من معنى، تشترك فيها، مع الشرطة، كل الأجهزة المختصة في الدولة برعاية الفرد والمجتمع، ودعم القيم الإنسانية والخلقية فيه، كل في حدود اختصاصه، معتبرة أنه بمثل هذه النظرة الشمولية العميقة يمكن إيجاد الحل الأمثل للمشاكل، ومن ضمنها النزاعات وظهور الشغب والقلاقل.

    وبخصوص التعاون الجمعوي، ذكرت المحاضرة بأن الإسلام جاء بالحث على الإنفاق من قبل الأنصار والمشاركة في المهنإ مع المهاجرين، مؤكدة أن هذا المنهج المتأصل في الإسلام ينبغي أن يكون أساسا للجمعيات التعاونية التي تقوم في كل بلد مسلم، تتولى في إطار القانون جمع هذه الأموال وتنميتها وتوزيعها على الفقراء والأيتام والأرامل في كل بلد.

    وشددت على أنه لابد أن تتربى الأجيال على الحس التعاوني بوازع تعاليم الدين، حتى يكون الإنفاق من أبرز مظاهر التعاون على البر والتقوى، وحتى يبادر كل مسلم إلى تقبل الإحسان وعفو الإساءة ببذل المال والعمل متى احتاج إليه إخوانه المسلمون، بحيث لا يرضى المسلم أن يوجد في الناس جائع أو عار أو محتاج إلى إسعاف، وهو يقدر على مد يد العون له، مؤكدة، في هذا الصدد، أنه إذا تعززت الرابطة الإسلامية بالتعاون بجميع أنواعه، تحققت الأخوة والمحبة وأصبح المسلمون يدا واحدة وقوة تحظى أمام الأمم بالاعتبار.

    وانتقلت المحاضرة إلى المحور الثالث المتعلق بالضمان الاجتماعي فذكرت بأن التنظيمات الاجتماعية المعاصرة تطالع بأنواع من التدابير والقوانين الهادفة إلى تحقيق التكافل الاجتماعي، مبرزة أن للمسلمين في تعاليم دينهم أسس تدعوهم إلى تحقيق هذا التكافل في أوسع صوره وأسمى معانيه، مؤكدة أن المطلوب هو بلورة هذه التوجيهات الأخلاقية في صيغة قوانين وتدابير يكون تنزيلها على الواقع وتدخل في ما يمكن أن تتنافس عليه البرامج الانتخابية. كما أوردت أن من أبعاد هذا التكافل في الإسلام كونه لا يقتصر على المسلمين، بل يمتد إلى غير المسلمين.

    وأكدت، في هذا الصدد، أنه ينبغي تصور الضمان الاجتماعي في الإسلام كعنصر من عناصر إستراتيجية لإحياء نهضته، حيث ينتظر أن تتعاون الدولة والمجتمع على التكفل بالفقراء وبإعانة المرضى والشيوخ والعجزة وتوفر لهم الرعاية الاجتماعية الكريمة، مذكرة بأنه من أجل هذا فرض الإسلام الزكاة وجعلها ركنا من أركانه الخمسة، تؤخذ من الأغنياء وترد على الفقراء، وخصص لها بيتا للمال تجبى إليه ومنه توزع على المستحقين.

    والأمر الذي يجب تأكيده بقوة في مسألة العدالة الاجتماعية من منظور الشرع، تقول المحاضرة، هو أن ما ثبت بدليل قطعي لا يجوز أن ندع متساهلين أن يجترئوا على اقتحام حماه، لأن ما جاء به الدين من أحكام "قطعية" هي عماد الوحدة الاعتقادية والفكرية والعملية للأمة، وهي الأحكام الثابتة بصريح القرآن، " مثل توريث الأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين، فلا اجتهاد ممكن في التسوية بين الذكر والأنثى ! بدعوى أن التفاوت كان في زمن لم تكن المرأة فيه تعمل مثل الرجل ! لأن الدين في مثل هذه الأحكام القطعية يخضع لما هو ظرفي أو غير عام، ومن هنا لا يجوز أن نتجاهل أن المرأة، وإن عملت وخرجت من بيتها، وزاحمت الرجال بالمناكب، تظل في كفالة الرجل محسوبة على نفقته"، جازمة أنه فيما عدا القطعيات فالتحرير الحقيقي مشروع، بل مطلوب في كل شيء في الماديات والمعنويات في الدنيا والدين.

    وبخصوص المحور الرابع المتعلق بحقوق الأقليات، وبعد أن أبرزت المحاضرة أن نموذج إندونيسيا يبين أن حقوق الأقليات الدينية مضمونة في دستور جمهورية عام 1945 م وبنص القوانين. وليس هناك صعوبات فنية أو سياسية لمعرفة حجم الطوائف الدينية، إسلامية كانت أم طائفية، سجلت أن مشكلة الأقليات لها أبعاد أخرى، ولاسيما بسبب سوء انخفاض متوسط الدخل السنوي لأفرادها، وازدياد نسبة الأمية، وارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض والأوبئة والكوارث الطبيعية، وما ينجم عن ذلك كله من ارتفاع معدلات الوفيات. وتأتي بعد ذلك مشكلة الذوبان الثقافي والهوية الإسلامية التي تشعر هذه الأقليات بأنها تواجه تحديات كبيرة وسط المجتمعات المتعددة.

    فقد أصبح للإسلام اليوم، تقول المحاضرة، حضور ثقافي وفكري في الحياة الاجتماعية والسياسية في جميع أنحاء العالم، ويتحدث البعض عن إسلام الشتات أو الدياسبورا، وقد أسست هذه الأقليات مدارس إسلامية للتعليم العام ومؤسسات للدراسات الجامعية وفوق الجامعية، وبهذه العوامل المختلفة تشق الأقلية طريقها للاندماج مع الأغلبية والحماية من تحديات الزمن وجشع الحياة.

    وبعد أن استعرضت هذه المداخل المتعلقة بإستراتيجية بناء الحضارة، أوردت الأستاذة أماني برهان الدين لوبيس ملاحظة منهجية ضرورية للمسلمين في تشخيص مشاكلهم واتخاذ أنسب الحلول لها، وتتعلق بوجوب تمرين العقل الإسلامي على اعتبار الحقائق الاجتماعية : وهي مجموعة التغيرات والتفاعلات التي تؤدي إلى ظهور نمط متكرر ومستقر من السلوك، يضع المجتمع في حالة تغيير مستمر، وتكون هذه الحقائق نتيجة عمليات اجتماعية.

    واعتبرت أنه إذا كان واجبا على المسلمين القيام بنقد سلوكهم واعترافهم بتقصيرهم، فإنهم يستحقون أن ينصفهم الغير في ما يتعرضون له من أنواع العدوان والبهتان بذرائع كاذبة في بعض الأحيان، تخفي أطماعا في نهب يدخل ضمن نهب العالم، مضيفة أن هذه الأطماع صاحبها تدمير كبير، وتضييق على جمعيات خيرية بعيدة عن الإرهاب، تعمل في دائرة القانون داخل المجتمع المدني، ولديها حججها على ما تتكرس له من فعل الخيرات من قبيل التكفل بالأيتام وإقامة المستشفيات وحفر الآبار وإعانة الفقراء وإقامة المدارس وبكل ما يصب في خدمة الإسلام والمسلمين وخدمة الثقافة الإسلامية.

   وخلصت الأستاذة أماني برهان الدين لوبيس إلى القول في بناء الحضارة الإسلامية بين الأصل المشهود والتجديد المنشود بأن الاستثمار الثمين في القوة البشرية هو الأساس في تحقيق التنمية الشاملة في كل مناحي الحياة المجتمعية، إذا تم تدبيرها بطريقة صحيحة حديثة وبكفاءة عالية، والفلاح لمن يعمل بجدية، مؤكدة أن التعليم هو جوهر المشكل الذي ينتظر الحل من المسلمين، إذ لا يكفي أن يكون نظاما لنقل المعرفة، وإنما لابد أن يتم تطويره بأسلوب أكاديمي حضاري حافل بحيوية وبروح الانفتاح وقابل للمحاسبة وبطريقة حديثة

    وفي ختام هذا الدرس الديني، تقدم للسلام على أمير المؤمنين السيد إبراهيم يعقوبا، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والاندماج الإفريقي والجالية النيجرية بالخارج في حكومة النيجر، والأستاذ الشيخ محمد أحمد محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، والأستاذ قيس بن محمد آل الشيخ مبارك أستاذ بجامعة الملك فيصل وعضو هيئة كبار العلماء (المملكة العربية السعودية)، والأستاذ مدني منتقى طال عضو رابطة علماء الإسلام بالسينغال، والأستاذ ياسين داتن أستاذ بجامعة جوهانسبورغ كاب تاون بجنوب إفريقيا، والأستاذ ثيرنو هادي تيام عضو المجلس الاتحادي الوطني لمريدي الطريقة التجانية وعضو فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة (مالي)

    كما تقدم للسلام على أمير المؤمنين الأستاذ محمد غزالي جكني رئيس المجلس الوطني للفتوى والبحوث العلمية وعضو فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة (غينيا كوناكري)، والأستاذ حميدو طاهر أستاذ العلوم الشرعية بالكامرون عضو فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة (الكامرون)، والأستاذ تشيرنو إيمبالو رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بغينيا بيساو وعضو فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة (غينيا بيساو)، والأستاذ الشيخ محمد محمود بن الخليفة المرابط من علماء موريتانيا، والأستاذ محمد داوود بن قاسم عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية (كامبوديا)، والأستاذ رامييل جيزاتولين عميد كلية العلوم الإسلامية بالجامعة الإسلامية الروسية، والأستاذ داوود ألفنلا عبد المجيد إيليخا مدير مؤسس مركز نور الإسلام للتعليم العربي الإسلامي بلاغوس (نيجيريا)

Posté par qassarroyale à 22:42 - Commentaires [0] - Permalien [#]


التوقيع على اتفاقية تعاون بين وكالة المغرب العربي للأنباء ووكالة شينخوا الصينية للأنباء

 

التوقيع على اتفاقية تعاون بين وكالة المغرب العربي للأنباء ووكالة شينخوا الصينية للأنباء
الرباط  -  

تم، اليوم الجمعة بالرباط، التوقيع على اتفاقية تعاون بين وكالة المغرب العربي للأنباء ووكالة شينخوا الصينية للأنباء

Posté par qassarroyale à 01:48 - Commentaires [0] - Permalien [#]

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد باب السلام بالدار البيضاء

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد باب السلام بالدار البيضاء

16 يونيو 2017
الدار البيضاء  -  
أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم صلاة الجمعة بمسجد باب السلام بالدار البيضاء.
أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد باب السلام بالدار البيضاء
16 يونيو 2017

 واستهل الخطيب خطبتي الجمعة، بالتذكير بأن من آثار تدارس القرآن في هذا الشهر الكريم المسارعة إلى الخيرات والتنافس في الأعمال الصالحات، وفعل الطاعات، وترك المحرمات، وقد بين الله ثوابها وجزاءها، حيث قال سبحانه وتعالى " فاستبقوا الخيرات" ، وقال عزوجل "وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين".

 وأشار إلى أن الله وصف عباده المومنين الخاشعين الوجلين بأنهم يسارعون في الخيرات، ويتسابقون إليها طمعا في مرضاته، وخوفا من عقابه.

  وسجل الخطيب أن المبادرة إلى أعمال البر درجة عالية من درجات المقربين عند ربهم في الدنيا والآخرة، وديدن أولياء الله العارفين الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، الذين أدوا الفرائض وأردفوها بنوافل العبادات والطاعات، لينالوا محبة الله ورضوانه وقربه كما جاء في الحديث القدسي "من عادى لي وليا فقد أذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يقترب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذ بي لأعيذنه".

    وذكر بأن ولاية الله، لا تنال إلا بأداء الفرائض أولا، ثم النوافل ثانيا، ولحكمة بالغة، جعل الله تعالى لكل فريضة من فرائض الإسلام الخمس نافلة من جنسها، لتكمل نقصها، وترفع درجة صاحبها إلى مصاف العارفين، وأولياء الله المقربين، الذين لا ترد لهم دعوة، ولا يخيب لهم رجاء.

    وأبرز الخطيب أن النصوص الشرعية من الكتاب والسنة تحث المومنين على الجد والاجتهاد في الطاعات، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يشحذ همم أصحابه، ويشعل في نفوسهم جذوة التنافس في الخيرات، ويبين لهم أن الصحة معرضة للسقم، وأن القوة يعقبها الوهن، وأن الشباب يطارده الهرم، وأن الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت".

   وأشار إلى أن وجوه المسابقة في الخيرات في شريعة الإسلام متعددة، لكن أعظمها أجرا ما عاد نفعه على عباد الله كالإنفاق في سبيل الله، ولذلك حث القرآن الكريم عليه في كثير من الآيات، وبين الجزاء العظيم للمنفقين في سبيل الله بمضاعفة الحسنات.

     وذكر الخطيب بأن الرسول عليه الصلاة والسلام سن في شهر رمضان المبارك زيادة الاجتهاد في العشر الأواخر، مشيرا إلى أنه في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره، حيث تصف رضي الله عنها هذا الاجتهاد بقولها "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله" 

   وأشار إلى أنه كان من هديه صلى الله عليه وسلم إحياء تلك العشر بقيام الليل إتماما لقيام رمضان الذي بشر فاعله بالمغفرة والرضوان حيث قال "من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه"

    وأبرز الخطيب أن الاجتهاد في هذه العشر، هو اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وعمل بقوله تعالى "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا"، مشيرا  إلى أن الاجتهاد فيها قد يصادف ليلة القدر، التي وصفها الحق سبحانه بأنها خير من ألف شهر.

   وفي الختام، ابتهل الخطيب بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، ويشد عضده بصنوه صاحب السمو الملكي الأمير المجيد مولاي رشيد، وسائر أفراد اسرته الشريفة.  كما تضرع إلى العلي القدير بأن يتغمد بواسع رحمته الملكين المجاهدين جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويطيب ثراهما ويكرم مثواهما ويسكنهما فسيح جنانه

Posté par qassarroyale à 01:46 - Commentaires [0] - Permalien [#]

15 juin 2017

جلالة الملك يقيم مأدبة إفطار على شرف الرئيس الفرنسي وحرمه

جلالة الملك يقيم مأدبة إفطار على شرف الرئيس الفرنسي وحرمه

جلالة الملك يقيم مأدبة إفطار على شرف الرئيس الفرنسي وحرمه

14 يونيو 2017
الرباط  -  
أقام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحبات السمو الملكي الأميرات الجليلات، اليوم الأربعاء بالإقامة الملكية "دار السلام" بالرباط، مأدبة إفطار على شرف رئيس الجمهورية الفرنسية فخامة السيد إمانويل ماكرون وحرمه السيدة بريجيت ماكرون

Posté par qassarroyale à 19:56 - Commentaires [0] - Permalien [#]

حريق برج غرينفل.. جلالة الملك يعطي تعليماته السامية من أجل تقديم المساعدة والدعم اللازمين للمهاجرين المغاربة الذين يوجدون من بين

حريق برج غرينفل.. جلالة الملك يعطي تعليماته السامية من أجل تقديم المساعدة والدعم اللازمين للمهاجرين المغاربة الذين يوجدون من بين الضحايا

14 يونيو 2017
الرباط  -  
على إثر الحريق الذي شب ، صباح اليوم الاربعاء، في برج سكني بلندن وخلف العديد من الضحايا، أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تعليماته السامية للسفارة والقنصلية العامة للمغرب بلندن من أجل تتبع الوضع عن قرب وتقديم كافة الدعم والمساعدة اللازمين للمهاجرين المغاربة الذين يوجدون من بين الضحايا.
حريق برج غرينفل.. جلالة الملك يعطي تعليماته السامية من أجل تقديم المساعدة والدعم اللازمين للمهاجرين المغاربة الذين يوجدون من بين الضحايا
14 يونيو 2017

   وأفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بأنه لا يوجد، لحد الساعة، أي مهاجر مغربي من بين القتلى.

   وأضاف البلاغ أن هناك بعض المهاجرين المغاربة من بين الجرحى في هذا الحريق.

Posté par qassarroyale à 19:54 - Commentaires [0] - Permalien [#]

جلالة الملك يجري مباحثات مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

جلالة الملك يجري مباحثات مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

14 يونيو 2017
الرباط   -  
أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، اليوم الأربعاء، بالديوان الملكي بالرباط، مباحثات مع رئيس الجمهورية الفرنسية فخامة السيد إيمانويل ماكرون.
جلالة الملك يجري مباحثات مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون
14 يونيو 2017

   وتأتي هذه المباحثات بمناسبة زيارة الصداقة والعمل التي يقوم بها فخامة السيد إيمانويل ماكرون إلى المغرب، والتي تعكس عمق العلاقات الثنائية والإرادة المشتركة لقائدي البلدين لتمتين هذه الشراكة الاستراتيجية، الاستثنائية بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين.

   وكان جلالة الملك قد استعرض لدى وصوله رفقة ضيفه الكبير، تشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية، قبل أن يقدم لرئيس الجمهورية الفرنسية التمر والحليب جريا على العادات والتقاليد المرعية في مثل هذه المناسبات.

Posté par qassarroyale à 19:53 - Commentaires [0] - Permalien [#]